المسئول عن النفط لدى “داعش” … “الخزانة الأميركية” تدرج “الزهراني” على قائمة الإرهاب

المسئول عن النفط لدى “داعش” … “الخزانة الأميركية” تدرج “الزهراني” على قائمة الإرهاب

تم – واشنطن: كشفت وزارة الخزانة الأميركية، إدراج السعودي فيصل أحمد علي الزهراني، على قائمة الإرهاب، باعتباره المسئول عن إدارة أنشطة النفط والغاز التابع لتنظيم “داعش” الإرهابي في مناطق شمال شرقي سوريا.

وأفاد الوزارة بحسب مصادر صحافية بأن الزهراني “كان يعمل مباشرةً تحت إمرة أبو سياف قبل مقتله، إثر غارة أميركية العام الماضي، وتمكن من إرسال عشرات الملايين من الدولارات إلى التنظيم الإرهابي، عائد مبيعات النفط بخمسة حقول تحت سيطرته في منطقة البركة السورية”.

وأشارت إلى أن قرارها يستهدف التضييق على التدفقات المالية إلى “داعش”، بتجميد أصول أو ممتلكات الزهراني، وحظر كل معاملاته المالية، وصولًا إلى عزل التنظيم الإرهابي عن النظام المالي العالمي.

وتواجه الجهود الأميركية في هذا الصدد عقبات كبيرة؛ حيث اكتشفت الوزارة أن “داعش” حصل على نصف مليار دولار من أرباح مبيعات النفط والغاز خلال العام الماضي فقط.

يذكر أن الإعلان الأميركي يأتي بالتزامن مع إدراج كل من الفلسطيني حسين الجعيثني، والبحريني تركي البنعلي على قائمة الإرهاب ذاتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط