دراسة: أكثر من نصف صغار السن لا يعلمون المخاطر الصحية للإدمان

دراسة: أكثر من نصف صغار السن لا يعلمون المخاطر الصحية للإدمان

تم – الرياض: أكدت دراسات ميدانية أن أعداد صغار السن الذين سقطوا في فخ الإدمان خلال السنوات العشر الأخيرة في المملكة ازداد، موضحة أن أكد 53% من عينة قدرها 10 آلاف شخص عدم علمهم بالمخاطر الصحية للإدمان، فيما كانت المفاجأة أن 23% أي ثلث العينة ترى أن تعاطي المخدرات غير ضار.

ووفق الدراسة التي أعدتها الدكتورة مها خالد المزروع مستشارة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات هناك عدة أمور يجهلها المجتمع حيال تعاطي المخدرات لدى الشباب، حيث كشفت من خلال دراسة علمية أعدتها بالتعاون مع رئيس قسم الدراسات والبحوث باللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور سعيد السريحة تحت عنوان “قياس مستوى الوعي الصحي بأخطار المؤثرات العقلية على الشباب” أن هناك عدّة أسباب تقف وراء زيادة ظاهرة التعاطي بين الشباب خاصةً أولئك الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 25 عامًا.

وأوضحت أن عقار (الكبتاجون) يأتي على رأس الصدارة بين متعاطي الجيل الجديد من حيث الانتشار والاستخدام في المملكة، مشيرة إلى أنه أخطر على المجتمع من متعاطي الكوكايين والهيروين وفقا لدراسات أشارت إلى أن أغلب جرائم القتل ورائها مدمنون لهذا النوع من السموم البيضاء والتي تصل معظمها مغشوشة بعدد كبير من المواد السامة.

وأشارت إلى أن هناك ما نسبته 57% من الشباب السعودي محل الدراسة أكدوا بأنهم يقبلون بشدة على نكت الحشيش المنتشرة بكثرة في الفترة الحالية، والتي تؤدي بطريقة غير مباشرة إلى دافع التجربة خاصةً فيما أكد نحو 53% أكدوا بأن ليس لديهم خلفية عن المخاطر الصحية للإدمان بينما أشار نحو 23% أي ثلث العينة محل الدراسة إلى أن تعاطي المخدرات غير ضار.

وأكدت أن هناك عقبات كثيرة تواجه علاج الإدمان لدى الفتيات على وجه الخصوص ويرجع السبب الرئيس في ذلك إلى شعور الأهل بوصمة العار والخجل أو الإنكار للمشكلة من الأساس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط