عملية “ترميم البكارة” تصل إلى أكثر 35 ألف ريال

عملية “ترميم البكارة” تصل إلى أكثر 35 ألف ريال

تم – الرياض: أكدت طبيبة تعمل في إحدى المستشفيات السعودية أن عملية “ترقيع غشاء البكارة” حساسة للغاية وتتم بسرية، وأنه في حال حصول اعتداء على فتاة يتم إجراء عملية ترقيع غشاء البكارة بعد موافقة الجهات المختصة وذلك بشكل رسمي.

وأوضحت الطبيبة بحسب مصادر صحافية أن هناك حالات تلجأ لهذه العمليات بطرق غير شرعية أو رسمية، وهنا تتفاوض الفتاة أو الشاب الذي يريد إصلاح ما أقدم عليه مع بعض العاملين في المراكز الطبية أو وسطاء يعرفونهم، ويتم دفع مبالغ تتراوح بين 10 و35 ألف ريال، بحيث تكون مدة العملية بين 30 و60 دقيقة، وتكون الفتاة تحت تأثير التخدير الكلي أو الموضعي.

وبينت أن هناك نوعا آخر من الترميم وهو غشاء البكارة الصناعي أو ما يعرف بـ “الغشاء الصيني” ويباع في الخارج ويتم تهريبه إلى دول الخليج، وتبلغ قيمته 18750 ريالا ويسهل تركيبه بعد اتباع التعليمات الإرشادية.

وأضافت أن هناك طريقة أخرى تمثل في الخضوع لعملية ترقيع الغشاء عن طريق أخذ خلايا من الجسم نفسه وخياطته بخيط معين وخاص.

بدوره، علّق المحامي محمد التمياط على القضية بقوله إن هذه العمليات تعتبر نوعا من الغش والتدليس والخداع بغض النظر عن سبب زوال غشاء البكارة، ويحق للزوج طلب فسخ النكاح مع تعويضه بالمهر وكافة مصاريف الزواج.

وأكد التمياط أنه لا يجوز لأي طبيبة أو مستشفى حكوميا كان أم خاصا حسب النظام في المملكة إجراء عملية ترقيع غشاء البكارة، وذلك يعتبر مخالفة للنظام يحاسب عليها الطبيب والمستشفى، ويسحب الترخيص الطبي سواء من الطبيب أو المستشفى ويمنع من مزاولة المهنة ويعتبر شريكا في الجريمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط