حريق يلتهم منزل الطفلة العراقية التي انتقدت محافظ بابل على الهواء

حريق يلتهم منزل الطفلة العراقية التي انتقدت محافظ بابل على الهواء

تم – بابل

التهم حريق منزل الطفلة الناشطة المدنية روان سالم حسين (13 عامًا)، أول من أمس الجمعة، بعد أن وجهت انتقادًا لاذعًا في برنامج تلفزيوني لمحافظ بابل في العراق، وحملته مسؤولية تراجع المستوى الثقافي في المدينة.

وقال ضابط بالشرطة العراقية أمس السبت “اطلعنا على الحادث الذي وقع بعد ظهر الجمعة والأدلة تشير إلى أن مدفأة أدت إلى نشوب الحريق”.

وأكد والد الناشطة سالم حسين أن “المدفأة كانت مطفأة والتيار الكهربائي كان مقطوعًا”، ملمحا إلى أن الحادث كان بفعل فاعل.

وذكر أن الحادث “يثير تساؤلات عديدة، خصوصًا مسألة توقيته: لماذا بعد مرور 6 ساعات من نشر مقطع الفيديو الذي تحدثت فيه روان عن المحافظ، يحترق البيت؟”.

وانتقدت روان في مقابلة تلفزيونية محافظ  بابل صادق مدلول السلطاني الذي ينتمي إلى حزب الدعوة الحاكم، قائلة “رسالة إلى صادق السلطاني، أتحداك على الهواء في مناظرة تلفزيونية إن كنت تستطيع أن تثبت انك أسهمت في إصلاح الوضع الثقافي في بابل، وأنا سوف أثبت لك، أنك أرجعت محافظة بابل 50 عامًا إلى الوراء”، مضيفة “بابل ليس فيها مركز ثقافي للطفل ولا مقر لاتحاد الأدباء”.

5 تعليقات

  1. غير معروف

    طفله روان اي عمر

  2. عبدالله

    ماذا ترجون من شيعة متعصبة تحكم سنة مسالمين
    كانو يتزاوجون في عهد صدام
    انا لله وانا اليه راجعون
    اللهم لا تطيل علي السنه الغمة الااجلها بقدرتك

  3. احسنت فعﻻ

  4. غير معروف

    حرام

  5. ( لقد أسمعت لو ناديت حيًّا …. ولكن لا حياة لمن تنادي )

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط