“الشؤون الاجتماعية” تلاحق محتالي الضمان والإعاقة

“الشؤون الاجتماعية” تلاحق محتالي الضمان والإعاقة
تم – الرياض
شرعت وزارة الشؤون الاجتماعية في أولى مراحل استعادة الأموال التي أودعت في حسابات مستفيدين ليسوا مستحقين لإعانات الضمان الاجتماعي والمعوقين، بمخاطبتهم رسميا، قبل تحريك دعاوى جنائية ضد المحتالين منهم.
وأوضح المستشار المشرف العام على الشؤون القانونية بالوزارة عبدالعزيز آل فريان في تصريح صحافي، أن الوزارة بدأت فعليا في الإجراءات النظامية تجاه هؤلاء غير المستحقين، حيث تمت مخاطبات رسمية لمن اتضح أن لديهم صكوك أملاك عقارية وسجلات صناعية، وطالبتهم باسترداد الأموال التي حصلوا عليها من الوزارة.
وأَضاف هناك حالات تم إحالة المعونات إليها عن طريق الخطأ ويتم توجيه إشعارات إليها عن طريق مكاتب الضمان الاجتماعي لطلب استعادة المبالغ تمهيدا للمطالبة عن طريق المحاكم المختصة في حالة عدم التنفيذ، وهناك حالات أخرى يثبت فيها وجود تزوير أو تحايل في الوثائق والبيانات، فتحيلهم الوزارة مباشرة إلى الجهات المختصة بالجرائم الجنائية.
واعتبر آل فريان الآلية الجديدة لتسجيل المستفيدين في الضمان الاجتماعي والربط التقني مع الجهات الحكومية وكذلك البحث الميداني إجراءات تحول دون ظهور حالات تحايل جديدة.
وكان الربط الآلي بين الوزارة والتأمينات الاجتماعية كشف وجود آلاف المستفيدين من أصحاب الأملاك أو الموظفين والموظفات في بنوك وشركات برواتب عالية، فيما البعض فارق الحياة، وهناك مئات المطلقات اللاتي تزوجن دون توثيق عقودهن في محاولة للاحتفاظ بالإعانة التي يحصلن عليها من الوزارة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط