أطباء ينشغلون بالإدارة الصحية على حساب المرضى واحتياجاتهم

أطباء ينشغلون بالإدارة الصحية على حساب المرضى واحتياجاتهم

تم – متابعات : على الرغم من العجز الكبير بمختلف القطاعات الصحية، يشغل عدد من الأطباء ذوي التخصصات النادرة مناصب إدارية في وزارة الصحة تهدر أموالها وتحرم المرضى من خدماتهم الطبية، حيث بلغ عدد الممارسين الصحيين في إدارة 13 مديرية 10 ممارسين، فضلًا عن الوظائف الإدارية داخل مبنى الوزارة.

وأوضح أستاذ الإدارة الصحية بكلية الاقتصاد والإدارة بجامعة الملك عبدالعزيز في جدة الدكتور عمر الشرقي، أنه لا يمكن أن يكون هناك إداريا في وزارة الصحة إذا لم يسلح ببعض المواد الطبية والتي يجب عليه أن يدرسها في مرحلة البكالوريوس، كما هو معمول به في قسم إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات بكلية الاقتصاد والإدارة.

وأضاف الشرقي، أن الطبيب لا يمكنه القيام بهذا إلا بعد أن يحصل على مؤهل دراسي مثل الماجستير في إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات، وبالتالي يكون التأهيل لإدارة المرافق الصحية هو الذي يحكم على من يُدير هذه المرافق.

وأشار إلى أن تكليف الممارسين الصحيين يؤثر على مخرجات العمل بكفاءة وفاعلية، إذ أن إعطاء الممارس الصحي أعمالا إدارية لا خلفية له بها يضعه في حرج، بسبب أنه ليس لديه المعرفة العلمية بأداء الأعمال الإدارية، وبالتالي يؤدي أعماله عن طريق التجربة، وقد تصيب وغالباً ما تخطئ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط