#داعش من الداخل.. تعطش للدماء وانتهاك للحرمات

#داعش من الداخل.. تعطش للدماء وانتهاك للحرمات

تم – متابعات : أدلى عدد من المقاتلين المنشقين عن تنظيم داعش المتطرف، بشهادات توثق ما يمثله التنظيم من شر مستطير وتعطش للمال والدم، مؤكدين أنه يكفر الجميع بلا استثناء، ويصفي منسوبيه الذين يعارضون أو يعلقون على أخطائه، حيث يتفشى الظلم وتطلق الاتهامات بشق الصف لمجرد الظنون.

وأوضح المنشقون أن مناخ الخوف والريبة والقسوة يسود التنظيم، حيث يعذب من يشك في قيامهم بالتجسس عليه أو يقتلهم بالرصاص أو يقطع رقابهم، كما يتحرش أعضاؤه بالنساء ويمارسون العنف الجنسي حتى ضد زوجاتهم.

وتناول كتاب “داعش: من داخل جيش الرعب” الصادر في شباط/ فبراير 2015 وهو من تأليف الأميركي مايكل ويس والسوري حسن حسن، شهادات عشرات المقاتلين والأعضاء في داعش، وكوَّن فكرة عن طريقة التنظيم في تجنيد ناشطيه والتحكم بهم، في معسكرات تدريب يمكن أن تستمر بين أسبوعين وسنة.

ويتلقى المجندون وفق الكتاب، تدريبا عسكريا وسياسيا ودينيا، كما يتدربون على التجسس المضاد لمنع عمليات التسلل إلى صفوفهم، ويبقون بعد تدريبهم تحت المراقبة ويمكن طردهم أو معاقبتهم لو أبدوا بعض التحفظات أو الضعف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط