ناشط حقوقي: #حادثة_الداير تلخص حالة التأزم النفسي التي وصل إليها المجتمع

ناشط حقوقي: #حادثة_الداير تلخص حالة التأزم النفسي التي وصل إليها المجتمع
تم – جازان : أكد المشرف على فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة جازان، أحمد البهكلي، أن ما حدث في محافظة الداير منذ أيام من اعتداء معلم على زملاء له في مكتب التعليم، يلخص حالة التأزم النفسي والاحتقان الشديد التي وصلت إليها بعض فئات المجتمع.
وأضاف البهكلي في تصريحات صحافية، إن ما حدث في مكتب تعليم الداير كارثة حقيقية؛ فالقاتل معلِّم، والضحايا معلِّمون، ومكان الجريمة موقع تعليمي، وإننا نشعر بالحزن جميعًا لذهاب أرواح زكية من خيرة أبناء الوطن نتيجة التهوُّر، وعدم الاتزان في معالجة خلل ما، لافتا إلى أن هذه الوقعة تكشف عن حالة من الاحتقان الشديد تعاني منها بعض فئات المجتمع، الأمر الذي يتطلب دراسة تحليلية متعمقة لما حدث بشكل متأنٍ وجريءٍ، دونما تردد ولا مواربة.
وتابع أنَّ ما حدث قد تكرر في بيئات عمل متنوعة، والقاسم المشترك فيها تشابه المقدمات والأسباب والنتائج التي تمخضت عن حلول قد لا تكون كفيلة بتوفير الأمن الوظيفي والاستقرار النفسي، ولا بد من توفير أقصى درجات المرونة لحل المشكلات، وانتزاع الاحتقان النفسي قبل أن تؤول الأمور إلى العنف المفرط، ومع ذلك، فمهما كان غضب الفاعل من مرجعه الإداري ومن زملائه ومجتمعه فإنَّ ذلك لا يبرر له كل هذا العنف الوحشي، وإزهاق أرواح زملائه بشكل عشوائي يدل على أنَّ وراء الأكمة ما وراءها.
وناشد البهكلي الجهات المعنية تشديد إجراءات الأمن والسلامة على المنشآت التعليمية والعامة لدرء المخاطر بعد تكرر الاعتداء عليها خلال الفترة الأخيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط