#مكة.. الألطاف الإلهية تنقذ مواطنة من خطأ طبيبة انتحلت صفة أخرى

#مكة.. الألطاف الإلهية تنقذ مواطنة من خطأ طبيبة انتحلت صفة أخرى

تم-الرياض

 

أنقذت الألطاف الإلهية مواطنة سعودية من كارثة صحية، كانت ستقودها إلى الوفاة أو حرمانها من الإنجاب، تسببت فيها طبية عامة من جنسية عربية، بعد تركيب لولب بطريقة خاطئة، تطلبت عملية إخراجه جراحة خطيرة.

 

وأوضح زوج المواطنة “في البداية ذهبنا إلى مجمع طبي خاص في غرب مكة المكرمة، عندها دفعت مبلغ الكشف وأخذت الإيصال باسم اختصاصية نساء وولادة، وعند الدخول وجدت طبية وسألت عن اسمها فذكرت اسماً غير الاسم الموجود في الإيصال.

 

وأضاف “قالت إن الطبية في إجازة وأنا أقوم مقامها، وطلبت منها زوجتي تركيب لولب، فقامت بتركيبه، وبعدها بفترة قصيرة أحست زوجتي بألم حاد، وعند مراجعة مستشفى الولادة والفحص الشعاعي تبين أن اللولب اخترق جدار الرحم وتسبب في صديد وتم إخراجه بعملية جراحية”.

 

ويتساءل الموطن “كيف استطاع المجمع إيهام المراجعين بوجود عيادة نساء وولادة تديرها طبيبة عامة كادت تودي بحياة زوجتي لولا لطف الله بها؟ وكيف لطبيبة تنتحل صفة عمل طبيبة أخرى وتزاول مهنة غير المهنة المرخص لها؟”.

 

وأكد المتحدث الرسمي باسم صحة منطقة مكة المكرمة، عبدالوهاب شلبي، أنه بعد التواصل مع الجهة المعنية، أفادت بأنه جارٍ التحقيق في القضية، مع التحفظ على ملف المريضة، وإيقاف سفر الطبيبة إلى حين انتهاء القضية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط