الدكتور السعيدي يطالب الكتّاب باحترام #الهيئة

الدكتور السعيدي يطالب الكتّاب باحترام #الهيئة

تم-الرياض

 

أكد الدكتور محمد السعيدي، أن على الأقلام الصحافية احترام هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأي من مؤسسات الدولة، مهما اختلفت مع الهيئة، لافتاً إلى أن باب القضاء مفتوح في وجه كل من له مظلمة على الهيئة.

 

وكتب الدكتور السعيدي في سلسلة من التغريدات عبر حسابه في “تويتر” “كأن المقالات اليوم عن الهيئة أكثر منها عن حربنا مع الحوثيين والدواعش وأزمتنا مع إيران! هناك سعي لزعزعة الجبهة الداخلية ولا نعلم لصالح من”.

 

وأضاف “صراعات تويتر بين توجهات فكرية لا ينبغي إنزالها في الصحافة، التي من المفترض أن تكون وطنية، ومن يستغل الصحافة الوطنية في صراعاته أقترح إيقافه”.

 

وأردف “مؤسسات الدولة مهما اختلفنا معها يجب على الأقلام احترامها، وأي مؤسسة تعتدي على حق خاص يمكن مقاضاتها في نطاق النظام دون إدخالها في صراع فكري”.

 

وتابع “سلّ الأقلام على مؤسسات الدولة عبر مصادرة هذه المؤسسات والاستهانة بها وإهانتها، مثل أخذ الحقوق بالأيدي، من كان له مظلمة فليلجأ للقضاء”.

 

وزاد “من كانت له مظلمة على هيئة الأمر بالمعروف فباب القضاء مفتوح، وأقترح على الهيئة مقاضاة أي مؤسسة إعلامية أو كاتب يستغل عموده في إهانتها لا نقدها”.

 

وختم السعيدي “إذا اعتبرنا تجاربنا مع الحملات الإعلامية ضد الهيئة مؤشراً على الحقيقة، فغالب القضايا التي أثيرت انتهت قضائياً لصالح الهيئة وليست ضدها”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط