#العيسى يرفع إلى المقام السامي نظام “الجامعات الجديد” تمهيداً لإقراره

#العيسى يرفع إلى المقام السامي نظام “الجامعات الجديد” تمهيداً لإقراره

تم-الرياض

 

كشف وزير التعليم السعودي الدكتور أحمد العيسى، عن أن وزارته خلصت إلى نتائج مهمة أثناء درس “نظام الجامعات الجديد، وأن التعليم رفعت النظام إلى المقام السامي، تمهيداً لإقراره.

 

وأشار العيسى إلى أن من بين ملامح النظام الجديد، تمكينه الجامعات من إدارة شؤونها في شكل مستقل وأكثر مرونة، إذ وصلت الجامعات إلى مستوى من العمل المؤسسي الذي تستطيع من خلاله أن تقدم الكثير من التنمية والتطور.

 

وأكّد أن لدى التعليم أفكاراً جديدة لدعم مشروع التوسع لاسيما في الخصخصة، ودعم مشاركة القطاع الأهلي في التعليم عموماً، بما يتوافق مع برنامج التحول الوطني، لافتاً إلى أنها ستضع برامج ومبادرات خاصة بالتحول الوطني، منها إنشاء مؤسسات صغيرة فيما يسمى بالمدارس المستقلة، وهي فكرة تعني تشغيل بعض المدارس الحكومية من جانب مؤسسات صغيرة، يديرها ويستثمر فيها التربويون العاملون في القطاع التربوي، للاستفادة من خبراتهم في تشغيل المدارس، بطريقة تسهل وتساعد في إيجاد بيئة تعليمية أفضل من الوضع الحالي.

 

وأفاد بأن ملف افتتاح فروع للجامعات الأجنبية لا يزال تحت الدرس، موضحاً أن لجنة خاصة شكلت لدرس الموضوع، وستقدم توصياتها قريباً لرفعها إلى المقام السامي، مضيفاً في هذا السياق أن “الوزارة تدرك أهمية التشريعات والأنظمة التي تضبط الأداء، والتأكد من أن الوسائل التعليمية التي يديرها القطاع الخاص تسير وفق السياسة العامة للتعليم في المملكة، ولدينا الثقة والقدرة على ضبط سياسات التعليم الأهلي”.

 

وبين في شأن استثمار المرافق الخاصة بالمؤسسات التعليمية والجامعية أنه “ثمة توجه لدى مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية للاستفادة من المرافق الحكومية القابلة للاستثمار، ودرس أوجه الاستثمارات التي يمكن الاستفادة منها لدعم الوزارة في تقديم الخدمات التعليمية في شكل أفضل، تأتي في هذا السياق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط