أبناء ضحايا مكتب تعليم الداير: مواساة القيادة ضمدت جراحنا

أبناء ضحايا مكتب تعليم الداير: مواساة القيادة ضمدت جراحنا

 

تم – متابعات : اعتبر أبناء وذوو المتوفين السبعة في حادثة الاعتداء المسلح على مكتب التعليم في محافظة الداير بني مالك التابع لإدارة التعليم في محافظة صبيا، أن مواساة القيادة الرشيدة تبرهن العلاقة القوية والمتينة بين ولاة الأمر والمواطنين في المناطق كافة.

وأوضحوا أن زيارة أمير منطقة جازان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر، ووزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، مجلس العزاء ضمدت الكثير من الآلام للأسر المكلومة بفقدان أبنائها، مؤكدين رضاهم بالقضاء والقدر، لاسيما أن المغدورين كانوا من الشخصيات المعروفة بصفاتهم الحسنة بين أهليهم، وتوفوا على مكاتبهم برصاص الخيانة.

وعبروا عن بالغ شكرهم وتقديرهم على ما توليه الدولة من رعاية واهتمام بأبنائها المواطنين في أفراحهم وأحزانهم، ولأمير المنطقة على مشاركته لهم في مصابهم وتقديم واجب العزاء، سائلين الله تعالى ألا يري الجميع أي مكروه.

وكان أمير جازان يرافقه وزير التعليم نقلا تعازي القيادة لأسر المتوفين خلال زيارة مساء أول أمس السبت لمجالس العزاء، مؤكدين حرص ومتابعة القيادة للمواطنين في مختلف المناطق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط