#البحرين تشارك بأقوى تدريبات عسكرية لحماية منطقة الخليج

#البحرين تشارك بأقوى تدريبات عسكرية لحماية منطقة الخليج

تم – متابعات: أكد العاهل البحريني الملك حمد آل خليفة، أن تدريبات “رعد الشمال” تُعتبر أكبر مناورة عسكرية سعودية في تاريخ المنطقة لحماية الشعب الخليجي من أخطار الإرهاب، فيما أعلنت قطر مشاركتها بقوات برية وجوية في المناورات التي تجرى بمشاركة 20 دولة عربية في حفر الباطن.

وشدد آل خليفة الحرص على النأي بالبحرين من المخاطر الأمنية والاقتصادية التي تعاني منها دول المنطقة والعالم، وذلك من خلال الالتزام بروح العمل الجماعي مع الدول الشقيقة والصديقة في مواجهة التهديدات الأمنية، من خلال منظومة مجلس التعاون ومشاركتها في قوات التحالف العربي تحت قيادة المملكة لدعم الشرعية في اليمن.

وأوضح الملك حمد خلال ترأسه، الاثنين، خلال جلسة مجلس الوزراء، أن مشاركة البحرين مع الدول الشقيقة والصديقة في المناورات العسكرية السعودية الأكبر في تاريخ المنطقة (رعد الشمال) بمشاركة 20 دولة عربية وإسلامية وصديقة لحماية الشعب الخليجي والعربي والإسلامي من أخطار الإرهاب والاستعداد لمواجهة التحديات من التنظيمات الإرهابية.

وفي سياق متصل، ذكر قائد القوة القطرية المشاركة في المناورات الرائد ركن راشد صالح الهاجري، في تصريح له “نحن في حاجة إلى التعاون بين الدول الشقيقة والصديقة في عمليات التنسيق والربط وتوحيد المفاهيم”، مشددا على أن التمرين يهدف للتصدي لأي تحديات تواجهها المنطقة، مشيرا إلى أهمية المشاركة في التمرين.

وأضاف قائد القوة القطرية أن المشاركة القطرية ستكون بقطاعات مختلفة في التمارين الميدانية، فضلا عن تمارين مراكز القيادة والتمارين التعبوية، مؤكدا أن المشاركة ستكون من القوات البرية والجوية التابعة للقوات المسلحة القطرية، فيما يتفق المحللون العسكريون، على أن المناورات تؤكد أن قيادات الدول المشاركة تتفق تماما مع رؤية المملكة العربية السعودية في ضرورة حماية السلام وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وكانت وزارة الدفاع الكويتية، أكدت في بيان صحافي لها، أن كتيبة “الدبابات 152” من لواء “مبارك المدرع – 15” توجهت إلى الأراضي السعودية الليلة الماضية، لافتة إلى أن مشاركة الجيش الكويتي تهدف إلى تعزيز التعاون العسكري المشترك وتطويره واكتساب مزيد من الخبرات من مثل هذه التمارين، بينما أفادت وكالة الأنباء الأردنية، بأن مشاركة الأردن تأتي ضمن الخطط التدريبية التي تنفذها القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي لتبادل الخبرات وتعزيز العلاقات العسكرية مع جيوش الدول الشقيقة والصديقة.

ويهدف التمرين إلى التدريب على عمليات التخطيط المشترك بين القوات المسلحة للدول المشاركة، إلى جانب رفع مستوى الجاهزية القتالية من خلال تنفيذ الكثير من السيناريوهات المحتملة، وبما يحاكي الأوضاع الإقليمية الراهنة.

ووجه الحساب الرسمي لـ “رعد الشمال”، على موقع التواصل “تويتر”، إلى أن “معادلة المناورة العسكرية، توضح أننا قادرون على حماية مكتسباتنا وأمننا، وإرساء دعائم السلام في المنطقة”.

يذكر أن قوات الدول المشاركة في التمرين العسكري في مدينة “الملك خالد” في حفر الباطن، خلال الفترة من 14 شباط/فبراير حتى 10 آذار/مارس، يعد الأهم والأكبر في تاريخ المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط