رئيس الفريق الطبي لفصل السيامي السوري يروي أصعب لحظات العملية

رئيس الفريق الطبي لفصل السيامي السوري يروي أصعب لحظات العملية
تم – الرياض
أوضح رئيس الفريق الطبي والجراحي لعملية فصل السيامي السوري تقى ويقين، استشاري جراحة المخ والأعصاب بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض، الدكتور أحمد الفريان، أن أصعب مراحل العملية كانت مرحلة الميكروسكوب التي استهدفت قص الأوردة بين الدماغين.
وأضاف الفريان في تصريحات صحافية، هذه المرحلة الدقيقة استغرقت وحدها نحو 4 ساعات، لفصل الدماغين بشكل نهائي وجيد يضمن عدم حدوث نزيف، لافتا إلى أن غرفة العمليات التي أجريت بها العملية خصصت وجهزت بشكل خاص لعمليات فصل التوائم السيامية، وكانت هذه أول عملية تجرى فيها.
وأكد استقرار حالة الطفلتين في وحدة العلاج المركز وأن مؤشراتهما الصحية ممتازة، موضحا أنه بدء من اليوم سيتم رفع التخدير عنهما تدريجياً تمهيدا لخروجهما من العناية المركزة بعد خمسة أيام تقريباً.
فيما أشار رئيس فريق التجميل في العملية الدكتور مناف العزاوي، إلى أن فريقه قام بجهود جبارة قبل العملية بوقت طويل، حيث حدد الخط الفاصل بين الطفلتين وتم إجراء عمليات تحضيرية لتمديد فروة الرأس، وتوفير النسيج لتغطية الدماغين، وفي عملية الفصل النهائية قام الفريق بإعادة ترميم وتوفير الغطاء للدماغ، وإغلاق الفجوة الموجودة في رأس كلتا الطفلتين.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط