العنزي ينفي ما روّجه الإعلام الأميركي عن اعتدائه على موظفي المستشفى

العنزي ينفي ما روّجه الإعلام الأميركي عن اعتدائه على موظفي المستشفى

تم – ماساتشوستس

أكد المبتعث السعودي “س. العنزي”، الذي اتُّهم بالتهديد والاعتداء على أحد موظفي مستشفى بروكتون بولاية ماساتشوستس، أن الإعلام الأميركي قلب الحقائق، وجعل منه مجرمًا إرهابيًا.

وقال الـعنزي إنه توجَّه لشراء بعض الاحتياجات لمنزله، وهناك تعرَّض لاعتداء من قِبل أحد الأشخاص لغرض سرقته، وقام بلكمه مرات عدة، حتى أُغمي عليه، ولم يفق إلا وهو في المستشفى.

وأضاف أن “الشرطة أخذت أقوالي كاملة حول عملية السرقة التي تعرضتُ لها، ولم يكن هناك أي تهديد للمستشفى، ولم أعتدِ على أحد الموظفين كما زعم الإعلام الأميركي؛ والدليل أنني حُرٌّ طليق، ولم يتم إيقافي، وسأمثل بعد أيام أمام المحكمة للشهادة ضد المجرم الذي قامب سرقتي والاعتداء علي”.

وأشار إلى أنه وزملاءه المبتعثين يحرصون كل الحرص على تمثيل السعودية، وتقديمها بصورة مشرفة، ووجودهم بعيدًا عن أسرهم ووطنهم وتحمُّل الغربة كل ذلك من أجل العلم وخدمة الوطن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط