دراسة بريطانية تحذر من الإفراط في تناول مكملات الحديد

دراسة بريطانية تحذر من الإفراط في تناول مكملات الحديد

تم – متابعات : حذرت دراسة بريطانية حديثة من الإفراط في تناول مكملات الحديد غير الموصوفة من قبل الأطباء، كونها تدمر خلايا الحمض النووي في الأوعية الدموية خلال 10 دقائق.

وأوضحت الدراسة أن مكملات الحديد قد تحتوي 10 مرات أكثر مما يحتاجه جسم الإنسان، مشددة على ضرورة أن يأخذ الأطباء الاحتياط اللازم عند وصف مكملات حديد للمرضى، على أن يؤخذ منها أقل جرعة ممكنة للمريض الذي في حاجة إليها فعلاً.

وأجرى باحثون اختباراً لمعرفة تأثير الجرعات العالية من الحديد على الجسم وخلاياه، لاسيما الشرايين والأوردة، وراقبوا الخلايا بعد تناول حبة واحدة من الحديد، فوجدوا علامات تلف على الشرايين والأوردة الدموية في غضون 10 دقائق من تناول الحبة.

وذكر باحثون في معهد القلب والرئة الوطني في “إمبريال كوليدج لندن” أن الحديد عنصر مهم ومفيد جداً للصحة بشكل عام، لاسيما للحوامل والمرضى المصابين بفقر الدم “أنيميا”، لكن متوسط ما يحتاجه الرجال من الحديد يومياً 8.7 مليغرام، أما النسبة التي تحتاجها المرأة الحائض 14.8 مليغرام في اليوم، فالنساء في حاجة إلى الحديد أكثر من الرجال.

وأشاروا إلى أن قطعة لحم “ستيك” حجمها 100 غرام تحتوي على 3 مليغرامات حديد، بينما يحتوي 100 غرام سبانخ على 2.7 مليغرام، لذا فإن استهلاك الفرد أكثر من 20 مليغراماً من الحديد، قد يضر بصحته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط