“واشنطن تايمز”: وقف إطلاق النار في #حلب.. مناورة #أميركية لمساعدة #الروس

“واشنطن تايمز”: وقف إطلاق النار في #حلب.. مناورة #أميركية لمساعدة #الروس

تم – متابعات : ذكرت صحيفة “واشنطن تايمز” الأميركية في تقرير لها، أن حلب أصبحت الجائزة الكبرى لرئيس النظام السوري بشار الأسد وداعميه الإيرانيين والروس، في وقت تدفع فيه إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما باتجاه وقف إطلاق النار الذي سيعزز مكاسبهم حول المدينة.

وتحدثت الصحيفة عن أن وقف إطلاق النار إذا جرى تطبيقه الجمعة المقبل، فسيحرم الثوار حول حلب من القتال لاستعادة الأرض التي استولت عليها القوات الموالية لنظام الأسد خلال الأسابيع الأخيرة.

وأضافت نقلاً عن محللين، أن النتيجة بعد ذلك ستكون سقوط المدينة عاجلاً لا آجلاً في قبضة النظام، ما سيمثل نقطة تحول في الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام، لأن كل المدن الرئيسة ستكون بذلك قد عادت لسيطرة النظام، وفشلت محاولة واشنطن في دعم جيش من الثوار المعتدلين.

وانتقد البعض تصريحات وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، في شأن عدم شمول القرار للمناطق التي يسيطر عليها “داعش” و”جبهة النصرة”.

وتوقعوا قيام روسيا باستغلال تلك النقطة خلال الأيام والأسابيع المقبلة عبر الاستمرار في استهداف ما تريد استهدافه في ساحة الحرب، بينما ستدّعي على الملأ أنها تحترم وقف إطلاق النار، كما تدعي منذ بدء عملياتها في سورية استهداف من تصفهم بالإرهابيين، بينما تقصف من تعتبرهم الولايات المتحدة مجموعات معارضة شرعية ومدنيين، لاسيما في المناطق حول حلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط