إغلاق ملفات 50 مريضًا سعوديًا في ألمانيا قبل استكمال علاجهم

إغلاق ملفات 50 مريضًا سعوديًا في ألمانيا قبل استكمال علاجهم

تم – متابعات : اشتكى مواطنون سعوديون، من أن الهيئة الطبية الألمانية أغلقت 50 ملفا لمرضى يتلقون العلاج في مستشفياتها، بعد اعتمادها تقارير الخروج من المستشفى، دون تقارير الطبيب المعالج.

وصرَّح أحد المرضى بأن “تقرير الخروج من المستشفى يكون عادة مبهما يشرح فقط ما يتم عمله للمريض خلال 6 أسابيع في المركز التأهيلي، ولا يتضمن خطة واضحة للعلاج والحالة المرضية مفصلة”، موضحا أن “الهيئة الطبية أغلقت عددا من الملفات الطبية للمرضى، لأن الملحقية ترسل لها التقارير دون تمعن وقراءة”.

يأتي هذا، في وقت أعلنت فيه الملحقية الصحية في برلين عن البدء في تطبيق المرافق الواحد للمريض الذي يعالج في ألمانيا بدءا من أول آذار/ مارس المقبل، وألزمت مرافقي المرضى بالتوقيع على إخطار بإيقاف النفقات النثرية للمرافق الثاني من هذا التاريخ.

وأوضح مستشار وزير الصحة، والمتحدث الرسمي للوزارة فيصل سعيد الزهراني، أن “الإدارة المختصة أكدت أن القرار الوزاري القاضي بالاكتفاء بمرافق واحد للمريض المرسل للعلاج بالخارج يأتي مراعاة لمقتضيات المصلحة العامة، وقد استثنى القرار الطفل أقل من 15 عاما أو عند وجود أمر من المقام السامي الكريم يقضي بإضافة أكثر من مرافق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط