مدير عام المباحث: لن نسمح للتطرف بقيادتنا وسنواجه الادعاءات بالحقائق

مدير عام المباحث: لن نسمح للتطرف بقيادتنا وسنواجه الادعاءات بالحقائق

تم – الرياض

فَتَح مدير عام المباحث العامة الفريق أول عبدالعزيز بن محمد الهويريني، قلبه لحضور ندوة الأمن والإعلام التي نظّمتها كلية نايف للأمن الوطني في قاعة الأمير أحمد بن عبدالعزيز بمقر الكلية في أول ظهور إعلامي له، بمشاركة عدد من المتحدثين الإعلاميين، وأساتذة الإعلام والصحافيين، والمتخصصين في مجال الإعلام الإلكتروني والمرئي والإذاعي.

وفضّل الفريق الهويريني ارتجال كلمة للحضور على إلقاء الكلمة المعدة؛ متحدثًا عن الدور الذي يجب أن يُبنى على شراكة بين الإعلام والأمن؛ من أجل هذا الوطن، وكشف مخططات الأعداء الساعين للفُرقة وتشتيت المجتمع، عبر بث الشائعات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها.

وأوضح أن ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، كان حريصًا على حضور الندوة التي تأتي في ظل ظروف صعبة تمرّ بها المنطقة؛ من تهديد واستهداف لشباب الأمة؛ الأمر الذي يتطلب من الجميع التعامل معها بمزيد من الوعي والإدراك؛ خصوصًا في مجال الإعلام الإلكتروني المؤثر في المجتمع.

وقال “ينشر الأعداء الأكاذيب التي تحاول النيْل من مجتمعنا ووطننا، وينبغي أن نواجه هذه الأكاذيب من خلال توضيح الحقائق التي نملكها، ونحن حريصون كإعلاميين وأمنيين على التأكيد على دور اللحمة الوطنية، ونبذ الخلافات التي تدعو إلى الفرفة، وعدم الالتفات لها، والسير نحو هدف مشترك يحقق التكامل فيما بيننا لتوجيه الرأي العام نحو السلوك الصحيح البعيد عن التقسيمات المجتمعية”.

وأضاف “لا نسمح للتطرف في أي جانب كان، أن يحضر بيننا في وطننا، ولدينا العديد من المقومات الإيجابية التي يجب أن نُبرزها؛ في ظل رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي عهده، ولا بد من التعاون فيما بيننا، والتوجه إلى العمل الذي يخدم المصلحة الوطنية، والانتصار على الأعداء؛ بأن يكون لنا موقف حازم ضد مَن يحاول النيل من وطننا، والحذر من الخوض في الأمور التي تثير أبناء المجتمع السعودي الذين عُرفوا بتكاتفهم ووقوفهم خلف ولاة الأمر صفًا واحدًا في كل الظروف”؛ مستشهدًا بمطالب إلغاء جهاز الهيئة؛ حيث قال: نستغرب مطالبة البعض بإلغاء الهيئة من أجل أخطاء أفراد في جهاز مستقل في الدولة، ومن يخطئ يعاقب وفق النظام.

وكشف مدير عام المباحث عن وجود مركز إعلامي في دولة مجاورة يقوم بشنّ حملات تشويه على المملكة “عن طريق أشخاص عاشوا بيننا”، مؤكدًا أن هناك ضعفًا بالنشر والعرض وتقديمها للعالم؛ الأمر الذي يجعل العدو ينشر الشائعات.

وختم ‏مدير عام المباحث العامة بالقول “‏لن نسمح للتطرف في أي اتجاه أن يقودنا؛ فلدينا وطن عظيم كل مقومات الحياة الكريمة متوفرة فيه؛ فلنحافظ عليه”. ‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط