وزير الإعلام يكشف عن مخططات وزارة إلكترونية ويؤكد قرب انتهاء المدينة الإعلامية

وزير الإعلام يكشف عن مخططات وزارة إلكترونية ويؤكد قرب انتهاء المدينة الإعلامية

تم – الرياض : نفى وزير الإعلام الدكتور عادل الطريفي، أن يكون لعمر الوزير علاقة بتطبيق الرؤية، مؤكدا أهمية المرحلة المقبلة من خلال برنامج التحول الوطني، وكاشفًا عن خطوات تطوير شاملة في وزارة الثقافة والإعلام  تشمل تفعيل الخدمات الإلكترونية مرحليًا، وتطوير الكوادر الإعلامية وافتتاح الأكاديميات الإعلامية أيضًا.

وكشف الطريفي في حوار صحافي يُنشر غدًا الأربعاء، عن قرب الانتهاء من المدينة الإعلامية التي ستكون مفخرة وطنية، مطالبًا منتقدي التلفزيون السعودي بزيارته والاطلاع على خطوات التطوير المستمرة.

وأجاب على العديد من الأسئلة الشائكة مؤكدا أن رؤية خادم الحرمين الشريفين حفظه الله تشمل الجميع وعلى رأسهم المثقفون الذين وصفهم بأنهم مقبلون “على فترات من الازدهار”، كما أكد أن  تبني مهرجان الأفلام السينمائية هو جزء من الدور الثقافي لجمعية الثقافة والفنون وفروعها.

وأزاح الطريفي الستار عن سر ترك الكوادر السعودية المؤهلة للتلفزيون السعودي إلى القطاع الخاص، وكذلك لماذا لن تدعم الوزارة المؤسسات الصحافية التي تحتضر وتفلس!، مطالبًا الصحف الالكترونية بأن “تحترم” نفسها، وعن السر البسيط وراء كون وزارة الثقافة والإعلام ليست معنية بفصل  المجالين عن بعضهما.

وأوضح الحالات التي سيتم التدخل فيها في حرية الرأي والقنوات التلفزيونية التي سيتم غلقها في الأيام المقبلة، كما كشف عن الكثير من أوراق التطوير في جوانب عديدة، ومنها حل إشكاليات “حقوق المؤلف”، ورافضًا في الوقت ذاته أن يكون هناك أي علاقة بين وسائل الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني.

وأبدى الوزير رأيه في صراع المثقفين والأدباء والأكاديميين في أروقة الأندية الأدبية وموعد طرح اللائحة الجديدة وكيف سيتم إنعاش جمعية الصحافيين والتشكيليين، رافضًا اتهام حصر فرص مرافقة الوفود الرسمية على رؤساء التحرير صحف معينة، ومطالبًا بسؤال أسماء معينة عن ذلك.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط