فضائح جديدة للنظام الإيراني تطال حزب “بوديموس” الإسباني

فضائح جديدة للنظام الإيراني تطال حزب “بوديموس” الإسباني

تم – الرياض: كشفت مصادر إعلامية إسبانية ما اعتُبر “فضيحة سياسية” تمثلت في تورط إيران بتمويل حزب “بوديموس” اليساري الذي احتل المرتبة الثالثة في الانتخابات التشريعية الأخيرة في إسبانيا، مبينة أن الحزب تلقّى مساعدات غير قانونية، عبر شركات إنتاج تلفزيوني، تستخدمها طهران لتمويل زعيمه بابلو أغلثياس.

وأشارت المصادر إلى أن الشرطة فتحت تحقيقًا في الموضوع، فيما تُعد هذه المعلومات أحدث وأبرز التدخلات الإيرانية في الدول الأخرى ومحاولات إيران للتأثير في أطر صناعات القرار الغربية.

وأكد رئيس مؤسسة “الثقافة العربية” في إسبانيا سعيد إدى حسن، في تصريحات صحافية، أن ما أوردته التقارير الإعلامية ليس اتهامات، وإنما وقائع صرّح بها صديق وشريك رئيس حزب “بوديموس”، من كشف التورط الإيراني، بعدما أبلغ مصلحة الضرائب الإسبانية بالموضوع.

وأشار حسن، إلى أن النظام الإيراني يعمل بذكاء شديد على التغلغل في إسبانيا، ويتجه إلى الأحزاب اليسارية؛ لعلمه بأنها أصبحت قوة حقيقية داخل المجتمعات الأوروبية، مثل حزب “بوديموس” الذي حصل على خمسة ملايين صوت خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة، وأثبت أن بمقدوره تحريك الجماهير، لافتا إلى أن النظام الإيراني يحاول استمالة الجالية العربية والإسلامية المقيمة في أوروبا؛ حيث أسست طهران منذ بضعة أشهر مؤسسة “آل البيت” لهذا الغرض.

يُذكر أن بعض الوثائق التي تم تسريبها إلى الإعلام الإسباني، كشفت عن أن شركة “غلوبال ميديا” التابعة لرجل الأعمال الإيراني زاده عظيمي، كانت تعطي فواتير مضخمة لشركات تابعة لزعماء “بوديموس” مقابل خدمات وهمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط