مراسلون بلا حدود: حياة الصحافي الإيراني المضرب عن الطعام في خطر

مراسلون بلا حدود: حياة الصحافي الإيراني المضرب عن الطعام في خطر

تم – باريس

أكدت منظمة “مراسلون بلا حدود” ومقرها باريس، أن “حياة الصحافي الإيراني البارز عيسى سحر خيز في خطر، بعد إعلانه الإضراب عن الطعام منذ 4 أيام”.

واستنكرت المنظمة في بيان لها “عدم تحمل المسؤولين الكبار في إيران المسؤولية عن حياة الصحافي”، وطالبت بـ”إطلاق سراح سحر خيز الذي يمر بحالة خطرة إثر إضرابه عن الطعام”.

وحذرت المنظمة من تعرض حياته للخطر، وقالت إن “الصحافي أبلغ عائلته أنه تعرض للتعذيب للإدلاء باعترافات قسرية لأعمال لم يرتكبها”.

وأكدت أن سحر خيز أبلغ عائلته بأنه إذا انقطعت عنهم أخباره فليبحثوا عنه في المقبرة أو في مستشفى “بقية الله” التابع للحرس الثوري الإيراني.

وكان جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني، اعتقل عيسى سحر خيز بالإضافة إلى 3 صحافيين آخرين وهم كل من إحسان مازندارني وسامان صفر زائي وآفرين جيت ساز في نوفمبر الماضي بتهم التجسس” و”خيانة الوطن” و”التخابر مع الأعداء”.

واعتبرت منظمات حقوقية دولية وإيرانية أن التهم التي وجهت للصحافيين “أمنية وعارية عن الصحة تمامًا”، وتأتي في إطار “تلفيق التهم ضد الصحافيين وقمع حرية التعبير”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط