“موديز”: الريال قادر على الاحتفاظ بسعر صرفه مقابل الدولار الأميركي

“موديز”: الريال قادر على الاحتفاظ بسعر صرفه مقابل الدولار الأميركي
تم – واشنطن
أكدت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني، أن الاحتياطيات المالية الضخمة للسعودية ستبقي الريال قادرا على الاحتفاظ بسعر صرفه مقابل الدولار الأميركي، وذلك إثر الفوائض المالية التي جرى جمعها خلال العقد الأخير لتشكل ما يقارب 11% من الناتج المحلي.
واستبعدت الوكالة في تقرير لها، دخول الاقتصاد السعودي ضمن مرحلة انكماش بسبب السياسة المتبعة في إبقاء مستويات النفط عند إنتاج يضمن لها الاحتفاظ بحصصها السوقية، موضحة أن إصلاحات دعم الوقود في دول مجلس التعاون الخليجي ستساهم في تخفيف الضغوط، التي فرضها هبوط أسعار النفط على الماليات العامة لكنها لن تكفي لتحقيق فائض في الموازنات الحكومية من جديد.
وأشار تقرير موديز إلى إمكانية دخول نمو الاقتصاد السعودي فيما أسمته مرحلة تباطؤ خلال العام الجاري بنسبة لا تزيد على 1.5% مقابل 3.4% في العام 2015، مرجحة ألا يزيد العجز عن  15% على أقصى تقدير خلال العامين المقبلين، مقابل عجز في الحساب الجاري سقفه عند نسبة 12%.
وقال المحلل لدى موديز ماثياس أنجونين في تصريح صحافي، إن الخطوات التي اتخذتها السعودية في الآونة الأخيرة لإصلاح نظام الدعم تشير إلى إرادة سياسية في الحد من الآثار السلبية لهبوط أسعار النفط على الموازنات، غير أنها لم ترق إلى مستوى الإصلاحات الاقتصادية والمالية المطلوبة لضبط الموازنات.
وأشار إلى أن الموفورات التي تحققها دول الخليج من رفع أسعار الوقود ستكون ضئيلة على الأرجح ليصل متوسطها إلى 0.5 % من الناتج المحلي الإجمالي في دول التعاون الخليجي في 2016.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط