وقف استيراد “الزعفران” رسالة تأديبية جديدة إلى طهران

وقف استيراد “الزعفران” رسالة تأديبية جديدة إلى طهران
تم – الرياض  
طالب عدد من مستوردي العود والعطور السعوديين طهران بإعادة أموالهم التي حصل عليها مصدرون إيرانيون، وفقًا لعقود تم إبرامها قبل اتخاذ المملكة قرار قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية، في خطوة تعد رسالة جديدة لنظام الملالي لوقف تجاوزه بحق السعودية.
وأوضح مستوردون سعوديون أن من بين أهم المنتجات الإيرانية التي يتم استيرادها بكميات هائلة كل عام الزعفران، إذ يباع في السوق السعودي سنويا نحو 100 طن من الزعفران يمثل الإيراني منه 70 %، لافتين إلى أن الزعفران المستورد من إسبانيا، والمغرب، وأفغانستان، وكشمير، سيكون بديلًاً ناجحًا لمنتجات إيران.
يذكر أن حجم مبيعات الزعفران في أسواق المملكة يقدر بأكثر من 300 مليون ريال سنويًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط