6229 مرشحا للانتخابات التشريعية في إيران والمعارضة تصفها بـ”الهزلية”

6229 مرشحا للانتخابات التشريعية في إيران والمعارضة تصفها بـ”الهزلية”
تم – طهران
وفق مجلس صيانة الدستور الإيراني على 38 مرشحا جديدا للانتخابات التشريعية المرتقبة في 26 فبراير الجاري، ليرتفع بذلك عدد المرشحين إلى 6229 مرشحا.
وأوضح نائب وزير الداخلية حسين علي أميري في تصريح صحافي، أنه تمت الموافقة على 38 ترشيحا جديدا في مختلف المحافظات، وذلك بدون تحديد انتمائهم السياسي.
فيما أعلن مسؤولو تحالف الأحزاب الإصلاحية والمعتدلة الذين احتجوا على الرفض الكثيف لمرشحيهم وخصوصا شخصيات الصف الأول، أنهم تمكنوا من تقديم لوائح في كل دوائر البلاد تضم مرشحين غير معروفين كثيرا.
وتنظر تيارات المعارضة الإيرانية إلى هذه الانتخابات على أنها مجرد مسرحية هزلية معروف سلفا الفائز بها، في إشارة إلى تيار المحافظين الذي يسيطر على مجلسي الشورى والخبراء.
وبالأمس دعا “مؤتمر شعوب إيران الفدرالية” وهو ائتلاف يضم 18 حزباً وتنظيماً من الشعوب غير الفارسية في إيران إلى مقاطعة الانتخابات، موضحا في بيانه أن تجربة 31 عملية انتخابية مزعومة خلال الـ37 عاما الماضية من عمر نظام ولاية الفقيه الإيراني تكفي لكشف زيف الانتخابات في إيران وعدم جدواها، ووصفا العملية الانتخابية بأنها استعراضية.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط