المقاومة اليمنية تتقدم في اتجاه صنعاء بدعم من الرئيس هادي و#التحالف

المقاومة اليمنية تتقدم في اتجاه صنعاء بدعم من الرئيس هادي و#التحالف

تم – اليمن: كشفت مصادر مطلعة، الثلاثاء، عن تقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة اليمنية، وفق “استراتيجية وخطط مدروسة” في اتجاه العاصمة صنعاء، وذلك تحت إشراف خاصّ من الرئيس عبدربه منصور هادي، وبالتنسيق مع التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

وكان محافظ محافظة صنعاء الشيخ عبدالقوي الشريف، أكد، أخيرا، في تصريحات صحافية، أن هناك توجيهات بالحفاظ على المواطنين وممتلكاتهم، على عكس ميليشيا “الحوثي- صالح” التي تعمل الآن، على إثارة الفوضى والنهب، لاسيما وأن المتمردين يمسكون، منذ الانقلاب، بالبنك المركزي، ويتحكّمون بمرتبات الموظفين مدنيين وعسكريين، في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة لليمنيين، وعلى الرغم من عمليات القتل والتخويف والترهيب.

وأوضح الشريف، أن صنعاء، ستشهد خلال الفترة المقبلة،  مفاجآت عظيمة، وأن المسألة ليست مسألة معركة، وإنما مسألة وقت وترتيبات مضبوطة ودقيقة؛ لأن دخول العاصمة يستدعي ترتيبات أمنية للحفاظ على الممتلكات والمنشآت، لاسيما أن “الحوثي- صالح”، يؤسسون عصابات للنهب حاليًا، لتشويه صورة الشرعية.

وأبرزت مصادر صحافية مطلعة، توغّل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، الأربعاء، نحو مواقع وتمركز الميلشيات في محيط العاصمة صنعاء شرقًا، وأن المواجهات الأشرس تدور في منطقة بران، الواقعة في مسورة (تبعد عن نقيل بن غيلان 12 كيلومترًا).

وإنسانيًّا، ارتكبت ميليشيات “الحوثي” وعصابات المخلوع صالح خلال في العام 2015، نحو 184 ألفًا و551 انتهاكًا في حق الشعب اليمني، نتج منها مقتل ثمانية آلاف و182 شخصًا، بينما بلغ عدد الجرحى 19 ألفًا و782 مصابًا، فضلًا عن مسلسل العمليات الإجرامية (الخطف والاعتقال والأعمال التخريبية، ونهب قوافل المعونات الإغاثية الدولية).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط