دول مصدرة للنفط تخفض إنتاجها وتفاؤل من #اتفاق_التجميد

دول مصدرة للنفط تخفض إنتاجها وتفاؤل من #اتفاق_التجميد

تم – اقتصاد: كشف خبراء اقتصاديون غربيون، الأربعاء، عن تحرك عدد من الدول المصدرة للنفط من داخل وخارج منظمة “أوبك” لتخفيض الإنتاج، مثمنين هذه الخطوة وواصفين إياها بأنها “تحول ملموس لعودة أسعار النفط إلى وضعها الطبيعي، بعد فترة كبيرة من التدهور”.

وأوضح الخبراء، في تصريحات صحافية، أن الميزة الكبرى في الاتفاق الأخير، تكمن في أن كبار مصدري النفط في العالم، تمكنوا من تجاوز خلافاتهم لدعم قرار تخفيض الإنتاج، وهذا تطور مهمّ للغاية في حد ذاته، وأبرز المحلل الاقتصادي هليما كروفت، أنه على الرغم من أن الاتفاق بين هذه الدول، يعتبر أول اعتراف؛ لأن الأمور لا تسير على نحو صحيح؛ إلا أنه -ومع ذلك- فإنه يشير -في الوقت ذاته- إلى استعدادها كي تكون أكثر فاعلية لحلّ أزمة تدهور الأسعار.

وأشار الخبير الاقتصادي فؤاد رزاق زاد، إلى أن الاتفاق خطوة في الطريق الصحيح، وحال إذا ما تبعته إجراءات ثانية مناسبة في هذا الصدد؛ فإن ذلك سيساعد -على أقل تقدير- في تجنيب أسعار النفط تكبد مزيد من التدهور.

ووافقت السعودية وقطر وروسيا وفنزويلا، على تجميد الإنتاج عند مستويات كانون الثاني/يناير، طالما حذا الآخرون حذوهم، وذلك بعد اجتماع وزراء نفط الدول الأربع في الدوحة أمس الثلاثاء، الـ16 من شباط/فبراير 2016، وبين وزير النفط السعودي علي النعيمي: أن تجميد (الإنتاج) عند مستويات كانون الثاني كاف للسوق.. لا نريد تقلّبًا كبيرًا في الأسعار؛ بل نريد تلبية الحاجات.. نريد أسعار نفط مستقرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط