انطلاق #السكر_والمدرسة لمواجهة تمدد المرض في #المملكة

انطلاق #السكر_والمدرسة لمواجهة تمدد المرض في #المملكة

تم – الرياض: شهدت مدينة الرياض، صباح الثلاثاء، انطلاق أعمال المؤتمر العلمي الثاني لجمعية السكري السعودية الخيرية، تحت رعاية أمير الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز الذي جاء تحت عنوان “السكر والمدرسة”.

وأوضح استشاري أمراض الغدد الصماء والسكري الدكتور ناجي الجهني، أن نسبة الإصابة بمرض السكر في المملكة تصل إلى 30 %، الأعلى في العالم، وتوقع في ورقة عمل طرحها خلال جلسات المؤتمر، أن أكبر مشكلة صحية تواجه المملكة في العشرين عاما المقبلة؛ أمراض العصر: مثل السكر والضغط والكولسترول، معتبراً السكر؛ السبب الثالث للوفاة في المملكة، ويكلف الاقتصاد المحلى من 14 إلى 20 مليار ريال سنويا بين كلفة مباشرة وغير مباشرة، محذراً في الوقت ذاته من تفشي مرض السكر إذا لم يتم مكافحته بكل الطرق الممكنة سيشهد العام 2030، بين كل أسرة سعودية مصاب بمرض السكري.

وحذرت أوراق عمل المؤتمر التي ألقاها مختصون أن داء “السكري” من الأمراض ذات الانتشار الواسع على مستوى العالم، لاسيما الدول التي مرت بفترة حضارية كدول مجلس التعاون، خطر لا يهدد الحياة البشرية فقط؛ بل يتعداها إلى تهديد موارد الدول بما يشكله من عبء اقتصادي، بينما أشار تقرير الاقتصاد العالمي، إلى أن تكاليف مرض السكري ستزداد إلى 750 مليار دولار خلال العام 2030.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط