#كمبوديا تعتمد 42 مكتباً لإرسال #العمالة المنزلية إلى #المملكة

#كمبوديا تعتمد 42 مكتباً لإرسال #العمالة المنزلية إلى #المملكة

تم – متابعات : أعلنت وزارة العمل، عن وجود 42 مكتباً معتمداً من قبل الحكومة الكمبودية، جاهزاً لإرسال العمالة المنزلية والعامة إلى المملكة، مشيرة إلى جهودٍ مبذولة من قبل البلدين الصديقين لزيادة أعداد مكاتب الاستقدام المعتمدة، لتغطية الطلب وضمان وصول العمالة المنزلية إلى المملكة بشكل يسير.

ووقع وزير العمل، الدكتور مفرج بن سعد الحقباني، أخيراً في الرياض، مع نظيره الكمبودي، أيت سامهينع، اتفاقية ثنائية لاستقدام العمالة المنزلية والعمالة العامة، سعياً إلى توسيع خيارات الاستقدام من دول أخرى، فتح قنوات جديدة لتلبية الطلب المتزايد على العمالة المنزلية المدربة والماهرة.

وذكر المدير العام للعلاقات الثنائية الدولية في وزارة العمل، الأستاذ محمد بن صالح الشارخ، أن الوزارة تعمل على تنويع قنوات وآليات إرسال العمالة المنزلية إلى المملكة بهدف توسيع الخيارات أمام الراغبين باستقدام العمالة المنزلية، وزيادة التنافسية في السوق لضمان تطويره وضبطه، بما يلبي الطلب المتزايد على العمالة المنزلية النسائية.

ولفت الشارخ إلى أن إجراءات استقدام العمالة المنزلية من كمبوديا حتى وصولها إلى المملكة تتم إلكترونياً، وذلك بربطها بمكاتب وشركات الاستقدام، في خطوة تهدف إلى تسهيل إجراءات استقدام العمالة المنزلية، إضافة إلى تمكين المكاتب والشركات العاملة في السوق السعودية، من استقدام العمالة المنزلية بناء على احتياجات المواطنين.

وأشار إلى أن وزارة العمل وضعت ملف العمالة المنزلية من أولوياتها، وتابعت باهتمام تطورات هذا الملف وما تضمنه من التحديات، سعياً منها لتطوير إجراءات الاستقدام وضبط تكاليفه، وحرصاً على استقرار سوق العمالة المنزلية وتطوير الخدمات التي تُقدم للمواطن، بما يضمن حصوله على الخدمة المناسبة في المدة والتكلفة المناسبتين، منوهاً إلى أن الوزارة اتخذت إجراءات وأصدرتْ قرارات عدة، لتسهم في تحسين خدمات استقدام العمالة المنزلية بشكل عام والعمالة المنزلية النسائية بشكل خاص.

وتطلع إلى أن تساهم العمالة المنزلية والعمالة العامة من مملكة كمبوديا بدور بارز في تلبية احتياجات سوق العمل المنزلي وسوق العمل في القطاع الخاص من العمالة المدربة الماهرة التي تستطيع أن تساهم مساهمة فاعلة في سد احتياجات سوق العمل في المملكة.

وأكد الشارخ أن الاتفاقيات الموقعة مع الدول المرسلة تأتي في المقام الأول لحفظ العلاقة التعاقدية بين العامل وصاحب العمل، وضبط وتنظيم أعمال وممارسات مكاتب وشركات الاستقدام في كلا البلدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط