المبعوث الأممي إلى #اليمن يُصرّح بتعطّل محادثات السلام

المبعوث الأممي إلى #اليمن يُصرّح بتعطّل محادثات السلام

تم- متابعات : صرح مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أمس الأربعاء، بتعطّل محادثات السلام اليمنية، وبأنه غير قادر على الدعوة لجولة أخرى من المحادثات، بسبب الخلاف الشديد بين الطرفين المتحاربين، حول وقف إطلاق النار.

وأفاد ولد الشيخ، أمام مجلس الأمن بأن “الانقسامات عميقة، وتمنعني من الدعوة إلى جولة تالية من المحادثات، وللأسف لم أتلقّ ضمانات كافية بأنه سيتم احترام وقف جديد للعمليات القتالية إذا دعوتُ إلى جولة جديدة، رغم هذه المرحلة الحرجة وبالغة الصعوبة في حياة الشعب اليمني”.

ورغم أنه كان منتظراً عقدُ جولة جديدة من المحادثات منتصف كانون الثاني/يناير الماضي، غير أنها أُرجئت إلى أجل غير مسمى، فقد أكدت مصادر عسكرية في العاصمة اليمنية صنعاء، عن ترتيبات تجري في العاصمة العمانية مسقط لتسليم صنعاء إلى قوات الشرعية من دون قتال.

وذكرت المصادر أن لجنة أمنية رفيعة، تضمّ ضباطًا من جهازي الأمن القومي والسياسي غادرت مطار صنعاء على متن طائرة عسكرية تتبع سلاح الجوّ السلطاني في ظروف غامضة، غير أن مصادر سياسية رجّحت أن تعقد اللجنة مشاورات مع مسؤولين عسكريين من قوات التحالف حول ترتيبات أمنية، في شأن تسليم العاصمة صنعاء.

وضمّ الوفد الحليف القوي للرئيس المخلوع والقيادي البارز في حزب المؤتمر، يحيى دويد، الذي يعتقد بأنه موفد خاص من صالح لإجراء ترتيبات عسكرية وسياسية في شأن العاصمة، بعيداً عن الانقلابيين الحوثيين، الذين تزايدت أخيراً الخلافات بينهم وصالح الذي يرجح بأنه يفضل تجنيب العاصمة صنعاء الدمار وسيسعى إلى تسليمها من دون قتال.

وظهر علي عبدالله صالح في خطاب متلفز، مساء أمس الأربعاء على قناة “اليمن اليوم”، مغازلاً المملكة العربية السعودية، ومؤكدا أنه يمدّ يد السلام، ولا يعارض في أن تتولى المملكة قيادة العالم العربي والإسلامي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط