#نصرة_الأشقاء تقدم 26.750 قطعة شتوية للنازحين السوريين خلال محطاتها 36 و37 و38 في الأردن ولبنان

<span class="entry-title-primary">#نصرة_الأشقاء تقدم 26.750 قطعة شتوية للنازحين السوريين</span> <span class="entry-subtitle">خلال محطاتها 36 و37 و38 في الأردن ولبنان</span>

تم – الأردن: لا تزال الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سورية، تواصل مسيرة دعمها ومساعداتها، عبر مكتبيها في الأردن ولبنان، حيث توزع الكسوة الشتوية على الأسر السورية القاطنة في مدينتي السلط والرمثا الأردنية ومنطقة حصيبا اللبنانية، ضمن محطاتها 36 و37 و38، وتقدم خلالها 26.750 قطعة شتوية.

وضاعف مكتب الحملة في لبنان الجهود الإغاثية الهادفة إلى توفير اللباس الدافئ للأشقاء اللاجئين السوريين ليشمل التوزيع مواد الكسوة المتنوعة من الأغطية والملابس إلى 485 أسرة سورية، كما أعد بياناته الإحصائية ليستهدف ما مجموعه (879) أسرة سورية تم تأمينهم بالكسوة المتنوعة من الأغطية والملابس من مواد الإغاثية الشتوية في مدينتي السلط الواقعة في إقليم الوسط ومدينة الرمثا الواقعة أقصى شمال الأردن.

وأوضح مدير مكتب الحملة في لبنان وليد الجلال، في تصريح صحافي: أنه نظرا إلى استمرار حاجة الأشقاء السوريين للمواد الإغاثية بشتى أنواعها؛ واصلت الحملة جهودها الإغاثية الإنسانية في توزيع الكسوة الشتوية، وتأمين الأشقاء اللاجئين السوريين بالمستلزمات الضرورية لتقيهم البرد.

من جهته، بيّن المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان، أن الأزمة السورية تسببت بفرار عشرات الآلاف من العائلات السورية إلى دول الجوار السوري، مؤكدا أنه من هذا المنطلق تعمل الحملة على تقديم الخدمات الإغاثية الإنسانية للأشقاء اللاجئين السوريين، عبر التعاون مع الجهات الرسمية في تلك الدول من جهة، وللتخفيف من الأعباء الصعبة التي تقع عليها من جهة ثانية.

وأشار السمحان، إلى أن الحملة بفضل من الله تعالى، ثم بفضل هذه الشراكة القوية؛ استطاعت أن تحدد حاجات الأسر السورية اللاجئة وتستجيب لها وتوفرها، فضلا عن التغلب على معظم العقبات والتحديات الحياتية في مخيمات اللجوء السوري.

بدورهم، عبر الأشقاء اللاجئين السوريين عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وللمملكة العربية السعودية ولشعبها على المساعدات التي قدمت لهم، داعين الله العلي القدير أن يجزي كل من قدم وتبرع خير الجزاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط