خطوات أربع لتعليم طفلك الأخلاق الحميدة بسهولة ويسر

خطوات أربع لتعليم طفلك الأخلاق الحميدة بسهولة ويسر

تم – متابعات

تترك الأخلاق الحميدة أثرًا كبير على الأطفال في المستقبل، ويعد تعليمها لهم خطوة مهمة تساعد على أن يصبحوا أشخاصًا بالغين، وأن يلعبوا دورًا إيجابيًا في مجتمعهم، الطريقة التي ستعلّم بها طفلك الأخلاق ستؤثر على رؤيته للعالم، وعلى سلوكه عندما يصبح شخصًا مستقلًا.

 

إليك أهم الخطوات التربوية لتعليم طفلك الأخلاق:

1- الخطوة الأولى

أن يحدد الأبوان ما هي الأخلاق الحميدة التي لها أولوية التعليم، كل الآباء يرغبون أن يكون أطفالهم صادقين ومحترمين ولديهم حس بالمسؤولية والكرم، لكن الطفل لا يستطيع أن يتلقى كل هذه القيم دفعة واحدة، ويتطلب تعليم هذه القيم التدرج، والتعرف على كل جانب منها على حدة.

 

2- الخطوة الثانية

على الأبوين تشجيع مبدأ التوجيه الذاتي، من خلال شرح المشاعر المرتبطة بالقيمة الأخلاقية، ليحس الطفل بالمسؤولية، ويقرر هو ما الصواب وما الخطأ، في مواقف معينة يتحدث الأب والأم عن حالات ومواقف افتراضية تتطلب تقييم المشاعر، ويتم ترك الخيار للطفل ليقرر.

 

3- الخطوة الثالثة

شرح العواقب المترتبة على الخيارات السيئة، مثلًا فإن اختلاق الأكاذيب يجعل ما يقوله الطفل بعد ذلك موضع شكوك حتى لو كان يقول الحقيقة، كذلك من المفيد تسليط الضوء على العواقب الحميدة المترتبة على التصرفات الأخلاقية اللائقة.

 

4- الخطوة الرابعة

على الأبوين تقديم مثال جيد للأطفال فيما يتعلق بالأخلاق الحميدة؛ لأن أي تصرف مخالف لما تم تعليمه للطفل سيرسل رسالة متناقضة، فالأطفال يراقبون تصرفات الآباء ليعرفوا أي طريقة مناسبة للتصرف مع الآخرين؛ لذا ينبغي أن تطابق التوجيهات التصرفات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط