طالب يمزج بين معاناة الفلسطينيين و”الصبار” في لوحات مبتكرة

طالب يمزج بين معاناة الفلسطينيين و”الصبار” في لوحات مبتكرة
تم – القدس المحتلة : اتخذ طالب فلسطيني يدرس الفنون من الصبار بديلا عن اللوحات الورقية التقليدية والقماش، ليعبر عن نضال شعبه بطريقة مبتكرة من خلال الرسم على أوراق نبات الصبار مستخدما ألوان الأكريليك.
وأوضح الطالب أحمد ياسين (21 عاما)، أنه اختار الصبار تحديدا، نظرا لمرونته وخصائصه المقاومة للجفاف، فضلا عن وفرته في الضفة الغربية، مضيفا أردت أن أجد سطحا جديدا لأرسم عليه وأعبر عن قضية شعبي وأطور من أعمالي الفنية بشكل مبتكر إذ بقيت أرسم على اللوحات القماشية لـ4 أعوام تقريبا، فكان الصبار هو السطح الأنسب.
وأشار ياسين إلى أنه يقوم بتهيئة نبتة الصبار لتصبح مناسبة للرسم عليها، وذلك عبر إزالة البروز الشوكية الموجودة على أوراقها، ومن ثم وضع حدودا للوحاته قبل البدء في التلوين والرسم، لافتا إلى أن اللوحة الواحدة على الصبار تستغرق ما بين ساعتين إلى يوم كامل، اعتمادا على مدى تعقيد الرسم أو النحت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط