الصحة: مغادرة الكوادر الوطنية إلى القطاع الخاص خيار شخصي لا يعبر عن “ظاهرة”

الصحة: مغادرة الكوادر الوطنية إلى القطاع الخاص خيار شخصي لا يعبر عن “ظاهرة”
تم – الرياض : عزت وزارة الصحة إقدام عدد كبير من الأطباء السعوديين خلال الفترة الأخيرة على مغادرة مستشفياتها، إلى عروض القطاع الخاص المغرية بالنسبة لهم، معتبرة ذلك خيارا شخصيا للطبيب، طالما أنه يرى أنه سيخدم المجتمع في المكان الذي يختاره بشكل أفضل.
وأكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة المهندس فيصل الزهراني في تصريح صحافي، أن مغادرة الكوادر الصحية الوطنية إلى القطاع الخاص، تعد خيارا شخصيا اتخذه البعض خلال الفترة الأخيرة لكنه لم يصل بعد إلى مرحلة الظاهرة، مضيفا لا أعلم بالتحديد لماذا يغادرون المستشفيات الحكومية، ربما عرض أفضل يدفع الطبيب إلى مغادرة موقعه بالمستشفى الحكومي ليخدم المرضى من موقع أخر.
فيما أوضح عدد من الأطباء غادروا أخيرا مستشفى الملك فهد بجدة وبينهم أطباء في تخصصات نادرة درسوا في ألمانيا وكندا، أن سبب تركهم العمل واللجوء إلى المستشفيات الخاصة يعود إلى عوامل عدة لعل أهمها ضغوط العمل والبيروقراطية في إدارة المنظومة وصدور أوامر من إدارة المستشفى بعدم إجراء أي جراحة لأي مريض من قسم العيادات، وعدم قبول طلب لعمل جراحة إلا من قسم الطوارئ فقط، مما أوقع الأطباء في حرج كبير مع المرضى الذين يراجعون العيادات دون المقدرة على خدمتهم.
وكشفت مصادر صحافية، أن الأطباء السعوديين أصحاب الكفاءات تقدم لهم عروضا سخية من المستشفيات الخاصة بمبالغ تفوق رواتبهم بالضعفين، إضافة إلى مميزات مالية أخرى .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط