أرض ظهران الجنوب تحتضن اليوم جثماني إمام مسجد البرماوي وابنه

أرض ظهران الجنوب تحتضن اليوم جثماني إمام مسجد البرماوي وابنه

تم – عسير : أكد ذوو الشهيدين شاكر نذير الأركاني وابنه ريان، أن موعد الصلاة عليهما سيكون عقب صلاة ظهر اليوم السبت بجامع العطف، ليدفنا في مقبرة الصوّغ الغربي بمحافظة ظهران الجنوب.

وقالت إدارة الجالية البرماوية بمنطقة عسير، إن عددا من أعيان الجالية بالمنطقة توجهوا إلى محافظة ظهران الجنوب بعد أن تقررت الصلاة على الشهيد لحضور الجنازة وتعزية أسرته والوقوف معها.

وكان البرماوي وابنه قد استشهدا يوم الأربعاء الماضي بعد تعرضهما لشظايا قذيفة حوثية أطلقت من الأراضي اليمنية المتاخمة للحدود السعودية لتسقط في المسجد الذي يؤمه الشهيد وتصيبه هو وابنه شظايا تسببت في وفاتهما.

وقال أحد أقارب الشهيد إنه أوصى أهل بيته قبل أسبوع من وفاته بأن يدفن في المحافظة إن حصل له مكروه وتوفي وهو ما أوفى به أهله، مضيفا أن الشهيد كان قد أوصى أيضا قبل شهر من وفاته بأن يكون قبره بجانب قبر مؤذن المسجد وأن يتبرعوا بثمن سيارته بعد وفاته للمسجد.

وأعرب أهالي المنطقة عن حزنهم العميق من وفاة الإمام شاكر الذي كان بارًا ووفيًا لأهل المنطقة بحسب قولهم داعين أهل الخير والفضل إلى تكفل أسرة الشهيد وأطفاله اليتامى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط