الحميقاني: المخلوع استغل المبادرة الخليجية لإبقاء اليمن بدائرة الفوضى

الحميقاني: المخلوع استغل المبادرة الخليجية لإبقاء اليمن بدائرة الفوضى
تم – صنعاء :صرح رئيس حركة رفض في البيضاء، الناشط أحمد محمد الحميقاني، بأن الرئيس اليمني المخلوع علي صالح يحمل حقدا دفينا ضد أبناء الشعب اليمني.
وأوضح الحميقاني، في تصريحات صحافية بمناسبة الذكرى الرابعة لانتخاب الرئيس عبدربه منصور هادي، أن المخلوع تنكر للجميل واستخدم نفوذه وسلطته كشريك بالحكومة، ساعيا لإبقاء اليمن بدائرة الفوضى، مظهرا حب الذات والأنانية، متوهما بالعودة إلى الحكم ثانية على حساب الشعب والأرض والعرض والدين والعقيدة.
وأَضاف أن الرئيس المخلوع لم يستفد من المبادرة الخليجية التي منحته هو وأعوانه الحصانة من المساءلة ومشاركة 50% بالسلطة، مضيفا لم يحسن المخلوع التعامل مع هذه الفرصة، بل استغلها بالالتفاف على كل الاتفاقيات وافتعال الأزمات وتغذية الإرهاب والتفجيرات والاغتيالات وعقد اتفاق سري مع الحوثيين لتنفيذ مخطط إيران الطائفي.
وأكد أن القوى السياسية والدول الراعية للمبادرة الخليجية لم تدرك مدى خطورة نوايا صالح وشركائه الحوثيين في ذلك الوقت، مشيرا إلى أن مؤامرة المخلوع والحوثي مرت بمراحل، أولاها تطبيق التجربة الإيرانية في اليمن وإحلال الميليشيات الحوثية محل الدولة بقوة السلاح، ليتم الانتقال بعد ذلك إلى المرحلة الثانية وهي إعلان الانقلاب على الشرعية في 21 سبتمبر 2014، حيث استولت الميليشيات على صنعاء بجميع مؤسساتها دون مقاومة كشفت أبعاد الاتفاق بين الحوثيين والمخلوع.
وتابع الحميقاني أن الحوثيين والمخلوع تلقوا ضربة قوية في 21 فبراير 2015 عندما استطاع الرئيس هادي الخروج من صنعاء إلى عدن، معلنا سحب استقالته لينقلب السحر على الساحر، ويعيد هادي ترتيب أوراقه بمؤازرة من التحالف العربي الشقيق، بعد أن أدركت الدول الراعية للمبادرة الخليجية خطورة الوضع في المنطقة ومدى تدخل إيران في اليمن وتنبهت إلى ضرورة إيقافها.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط