تعرّف على العوامل المسببة لاحتقان الأنف في الشتاء

تعرّف على العوامل المسببة لاحتقان الأنف في الشتاء

تم – متابعات : يُعرف احتقان الأنف بأنه انسداد الأنف الناجم عن الإصابة بمشكلة صحية معينة، كنزلات البرد والإنفلونزا وأمراض البرد التي تصيب الإنسان في الشتاء.

ويحدث الاحتقان عندما تصبح أنسجة الأنف والأوعية الدموية منتفخة مع السوائل الزائدة، ما يؤدي إلى انسداد مجرى الأنف، ولكن هناك أسباب أخرى لحدوث احتقان الأنف، إلى جانب نزلات البرد والزكام والرشح والحساسية التي تصاحب فصل الشتاء، ومنها:

الاضطراب في الغدة الدرقية

ويعتبر قصور الغدة الدرقية أحد الأسباب المؤدية لاحتقان الأنف، إلى جانب الشعور بالتعب وجفاف البشرة والإحساس المستمر بالبرد.

الحمل

وتؤدي التقلّبات الهرمونية العديدة التي تحدث لدى الحامل، إلى تورم الأغشية في الأنف.

التهاب الجيوب الأنفية

ويعاني المصابون بالتهاب الجيوب الأنفية البكتيري بسيلان دائم، مما يتطلّب علاجاً بالأدوية المضادة للالتهابات.

ويضاف إلى مجموعة الأسباب السابقة، زيادة استخدام بخاخ الأنف المضاد للاحتقان والصداع العنقودي، والتعرض للأضواء الساطعة والإدمان وتضخم اللحمية والحساسية والتعرض للعطور واستخدام الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم، إضافة إلى التدخين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط