الجهات الأمنية تطالب بتحري الدقة إثر نشر صورة خاطئة لـ “ناحر ابنه”

الجهات الأمنية تطالب بتحري الدقة إثر نشر صورة خاطئة لـ “ناحر ابنه”

تم-الرياض : دعت الجهات الأمنية، وسائل الإعلام بشقيه التقليدي والحديث إلى تحري الدقة في نشر الحوادث، إثر تداول صورة خاطئة، رُوّج لها على أنها للأب الذي نحر ولده في محافظة أحد المسارحة التابعة لمنطقة جازان.

واستغرب أحد المواطنين ويدعى عبدالله بشير، تداول صورته عبر مواقع التواصل الاجتماعي بزعم أنه الأب القاتل، مؤكداً أنه لا علاقة له من قريب أو بعيد بالجريمة التي هزت أوساط المجتمع، وليست له أي صلة بالأسرة التي فجعت بمقتل ابنها الطالب في المرحلة الابتدائية البالغ من العمر 10 أعوام على يد والده.

وأوضح المواطن أنه من سكان محافظة صامطة، وكان يعيش حياته بصورة عادية إلى أن تم الزج به في جريمة لا ناقة له فيها ولا جمل، ما سبب له متاعب نفسية واجتماعية، كما أكد عدد من سكان قرية المصفق، أن بشير شخص مسالم، وليس لديه أي ارتباط بجريمة أحد المسارحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط