مستشارة #روسية تؤكد حرص بلادها على العلاقات القوية مع #المملكة

مستشارة #روسية تؤكد حرص بلادها على العلاقات القوية مع #المملكة

تم-الرياض : أكدت المستشارة في معهد موسكو للدراسات الدبلوماسية، التابع للكرملين، آنا غلازوفا، أن اتصال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بخادم الحرميـن الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس الجمعة، يعكس قلقاً روسياً وخوفاً من توتر العلاقات مع المملكة.

 وأضافت أن “توتر العلاقات الروسية – التركية، والتقارب السعودي – التركي تسببا في قلق كبير لموسكو، لاسيما بعد إعلان كل من الرياض وأنقرة نيتهما المشاركة في إرسال قوات برية إلى سورية”، مضيفة أن “روسيا قلقة من إمكان تدخل بري سعودي – تركي في سورية، وروسيا تريد أن تتعاون مع المملكة على المستوى الدبلوماسي لإيجاد حل لهذه الأزمة، وهناك تفهم من الجانب السعودي للتخوف الروسي”.

 واستبعدت غلازوفا إمكان تغير موقف روسيا من الأزمة السورية مستقبلاً، مبينة “لا أتوقع ذلك، فالعمليات الروسية في سورية ستستمر، ولكن هذا الاتصال يثبت أن روسيا تريد أن تحافظ على علاقاتها مع المملكة، فإضافة إلى سعيها لإيجاد حل للملف السوري، فإن روسيا تطمح إلى مزيد من التعاون الاقتصادي”.

 ولفتت إلى أن “الرئيس بوتين جدد دعوته الملك سلمان بن عبدالعزيز لزيارة روسيا في أي وقت يراه مناسباً، ما يعكس أهمية القرار السعودي على المستوى الإقليمي والدولي، لاسيما أن العلاقات الروسية – التركية الآن علاقات سيئة جداً، وروسيا تريد أن تكون علاقاتها مع المملكة على عكس ذلك تماماً”.

 وشددت غلازوفا على حرص بلادها على أن تتطور هذه العلاقات مع المملكة، في وقت ترى روسيا فيه أنه من الممكن لكل من موسكو والرياض أن تتعاونا لإيجاد حل في سورية دون التصعيد العسكري”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط