توقعات بأن يرفع اتفاق #النفط إيراد #السعودية بنحو 12 مليار دولار

توقعات بأن يرفع اتفاق #النفط إيراد #السعودية بنحو 12 مليار دولار

تم-الرياض : رجحت وكالة “بلومبرغ” الأميركية أن يؤدي اتفاق تجميد إنتاج النفط عند مستويات كانون الثاني/يناير الماضي، والذي جرى الإعلان عنه في الدوحة بين السعودية وروسيا وفنزويلا وقطر، إلى رفع إيرادات السعودية بمقدار مليار دولار شهريا “12 مليار دولار سنويا” في حال استقرار الأسعار، مشيرا إلى ارتفاع انتاج المملكة وارتفاع بنسبة 4% في الأسعار.

 واعتبرت الوكالة أن تخفيض وكالة “ستاندرد اند بورز” للتصنيف الائتماني للسعودية بمعدل نقطتين، لن يكون له أي تأثير على اقتصاد المملكة لثلاثة أسباب رئيسة تتمثل في الاحتياطي النقدي الكبير الذي تتمتع به، ووجود خيارات متعددة أمام السعودية لمواجهة العجز المالي، إضافة إلى محدودية الدين العام مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي الذي يتجاوز 2.5 ترليون ريال.

 وانتقدت “بلومبرغ” عدم تطرق الوكالة إلى جهود السعودية لدعم استقرار السوق النفطية، لاسيما أنها عزت تخفيض التصنيف الائتماني للمملكة إلى أسعار النفط، في إشارة إلى الاتفاق الرباعي الذي تم التوصل إليه في الدوحة لتجميد الإنتاج في خطوة لدعم أسعار النفط.

 وعددت النشرة الاقتصادية للوكالة أوجه قوة الاقتصاد السعودي، لافتة إلى أن الاحتياطي النقدي لايزال عند مستوى 608 مليارات دولار، حيث يمكن الاستعانة بجزء منه في سد العجز.

 ونوهت إلى بدء المملكة خطة شاملة للإصلاح وضبط الإنفاق الحكومي لضمان استقرار الأوضاع المالية، موضحة أن العجز المالي المتوقع العام الجاري لا يزال في الحدود المقبولة، وقد ينخفض دون 15% في ظل تقليص الدعم المقدم للوقود والكهرباء والمياه.

 وعلق موقع “ستريت انسايدر” في تعليقه على تقرير “ستاندرد أند بورز” أن “السياسة المالية النقدية السعودية تتميز بالمرونة والقوة”، مشيدا بتوجه الدولة حالياً نحو الخصخصة من أجل تخفيف الأعباء المالية عنها، مذكرا بأن خفض دعم الوقود من شأنه أن يحسن أوضاع الميزانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط