احذر…البدانة تلعب دورا هاما في الإصابة بالسرطان

احذر…البدانة تلعب دورا هاما في الإصابة بالسرطان
تم – متابعات : أكد  أخصائي أول طب الأورام بالمركز الطبي الدولي بجدة د.غيث كزكز، أن البدانة تعلب دورا هاما في الإصابة بالسرطان بعد التدخين والعوامل الوراثية، خاصةً سرطانات الجهاز الهضمي وسرطان الرحم وسرطان الثدي.
وأوضح كزكز في تصريحات صحافية، أن السمنة تترافق مع ارتفاع مستمر في مستوى الإنسولين وبعض الهرمونات المرتبطة به، كما تترافق مع وجود مستويات مستمرة من الالتهاب في أجسام البدناء والتي تؤهل لنشوء بعض السرطانات، كما تؤدي البدانة أيضا إلى زيادة في هرمون الأستروجين إلى مستويات قد تسبب سرطانات الرحم والثدي.
وأضاف أن نمط الحياة الخامل يزيد من خطورة الإصابة بالبدانة ومرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، كما يزيد من خطورة الإصابة ببعض السرطانات، وبالمقابل توجد العديد من الدراسات التي تثبت دور التمارين المنتظمة في تخفيف احتمال الإصابة ببعض أنواع السرطانات كسرطانات الثدي والقولون والبنكرياس والبروستات، إذ تساعد ممارسة الرياضة الشخص على الاحتفاظ بالوزن المثالي عبر التخلص من المخزون الدهني الفائض بشكل مستمر يجنبه خطر السمنة والامراض المرتبطة بها.
وشدد كزكز على أهمية تعليم العادات الغذائية الصحية للأطفال لتجنيهم خطر الإصابة بالسمنة المفرطة، ناصحا باستشارة طبيب أو اختصاصي التغذية قبل البدء بحمية أو تمارين رياضية قاسية للمساعدة في تخفيض الوزن بشكل آمن.
 كما نصح بتجنب فترات الخمول الطويلة أمام شاشة التلفاز أو الكمبيوتر، وباعتماد المشي للتنقل قدر الإمكان، استخدام الدرج عوضاً عن المصعد قدر الإمكان، الحرص على تحريك الأطراف والمشي أثناء ساعات العمل المكتبي، والانتظام بنشاط رياضي يومي لمدة ٢٠-٣٠ دقيقة على الأقل كالمشي السريع أو الركض .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط