“تويتر” يهزم عناصر #داعش إلكترونيًا ويوقف حساباتهم

“تويتر” يهزم عناصر #داعش إلكترونيًا ويوقف حساباتهم

تم – متابعات : يعكف موقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر”، على إيقاف نشاط تنظيم داعش ضمن الموقع، ويوضح تقرير جديد تابع لبرنامج جامعة جورج واشنطن للتطرف إلى توقف نمو هذا النشاط مع تراجعه بشكل بطيء.

ويشير التقرير إلى وجود ركود في عدد المستخدمين الموالين للتنظيم الإرهابي على شبكة التدوين تويتر، كما شهدت الحسابات الفردية معدل إرسال تغريدات أقل، وأظهرت الحسابات التي يشتبه بنشرها لمواد مؤيدة للتنظيم تراجعا في انتشارها أيضًا.

ويستند التقرير إلى إجراء تحقيق بحثي من قبل برنامج جامعة جورج واشنطن للتطرف، إضافة إلى محلل لإنفاذ القانون، وقام الباحثون بمتابعة قائمة من حسابات تويتر الموالية للتنظيم بين شهري أغسطس وأكتوبر عام 2015، ووجدوا تراجعا طفيفا في الحجم الكلي ومدى تأثير التنظيم ضمن تويتر، إضافة لوجود حالة ركود، مع تراجع كبير في عدد المتابعين لمستخدمين بارزين موالين للتنظيم.

وشهد نشاط التنظيم على تويتر تراجعا نتيجة لذلك، وأصبح أقل نشاطًا، وانخفض متوسط عدد التغريدات اليومية لمجموعة من الحسابات المؤيدة للتنظيم بشكل مستمر خلال فترة البحث.

ويلجأ المستخدمون المتعاطفون مع التنظيم والذين خسروا حساباتهم بسبب التبليغ إلى إنشاء حسابات جديدة بشكل شبه مستمر، ويخلص التقرير إلى نضال هؤلاء في سبيل استعادة شبكة متابعيهم القديمة.

ويضيف الباحثون “لقد وجدنا أن إيقاف الحسابات له تأثير ضار كبير جدًا، وتؤدي عملية الإيقاف إلى تقليص حجم شبكات الحسابات ووتيرة نشاطها، ونادرًا ما تعود تلك الحسابات للحصول على عدد الزيارات والتفاعل القديم، حتى بعد انتهاء فترة الإيقاف أو رفعه عنها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط