وزير الداخلية البحريني يكشف عن إقرار إجراءات تكبح إرهاب إيران أكد وضع ضوابط تحد من تدخل طهران في شؤون بلاده

<span class="entry-title-primary">وزير الداخلية البحريني يكشف عن إقرار إجراءات تكبح إرهاب إيران</span> <span class="entry-subtitle">أكد وضع ضوابط تحد من تدخل طهران في شؤون بلاده</span>

تم – البحرين: أكد وزير الداخلية البحريني راشد بن عبدالله آل خليفة، الأحد، بدء اتخاذ إجراءات تحد من تدخل النظام الإيراني في الأمن الداخلي لبلاده.

وأوضح آل خليفة، خلال لقاء جمعه مع نخبة من رجال الدين وأعضاء في مجلس النواب والشورى ورؤساء تحرير صحف محلية وشخصيات في البحرين، أن هذه الإجراءات تأتي بسبب التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي الأمني البحريني، وما تعرضت له من أخطار كبيرة بسببها، مبرزا أن أساليب إيران أصبحت مكشوفة ومعلنة ومتكررة في بلدان ومناطق مختلفة من العالم.

وأضاف، أن وزارة الداخلية باشرت في إجراءات لمواجهة هذه الأخطار، منها تشكيل لجنة لمراقبة عمليات تداول الأموال وجمع التبرعات، وتشمل الأفراد والمؤسسات في إطار مكافحة تمويل الإرهاب والإخلال بالأمن، ووضع ضوابط على سفر المواطنين من 14 إلى 18 عاما، وسائر المواطنين المسافرين إلى الدول غير الآمنة.

وفي السياق الديني، شدد و على ضرورة حماية المنبر الديني من التطرف الديني والسياسي والتحريض.. وضبط محاولات تسييس الشعائر الحسينية وبث الفوضى والتحريض خروجا عن مضمونها، من خلال تنظيمها، عبر تحديد أيامها وتوقيتها وأماكن خروجها وتحديد مسؤولية القائمين عليها، لافتا إلى أن المعلومات التفصيلية والأدلة المادية والنتائج المختبرية للتدخلات الإيرانية في البحرين؛ أكبر من أن تكون معلومات للصحافة والإعلام، مؤكدا أنها تمثل تقريرا مهنيا وقانونيا يبين حجم ومدى خطورة التدخلات الإيرانية في الأمن الداخلي البحريني.

وبيّن أن جهاز الأمن الوطني والمباحث الجنائية ساعدت في اكتشاف عناصر الإرهاب من متدربين ومخابئ الأسلحة والمتفجرات والمواد الخطرة، وكان آخرها ما تم الإعلان عنه في تاريخ الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر 2015، إذ تم الكشف عن تنظيم إرهابي مرتبط بإيران، والذي وصل عدد عناصره المقبوض عليهم إلى 76 عنصرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط