“14 آذار” تؤكد مواقف المملكة الداعمة للبنان وتهاجم “حزب الله” طالبت "نصرالله" بإنهاء وجوده العسكري في سورية

<span class="entry-title-primary">“14 آذار” تؤكد مواقف المملكة الداعمة للبنان وتهاجم “حزب الله”</span> <span class="entry-subtitle">طالبت "نصرالله" بإنهاء وجوده العسكري في سورية</span>

تم – متابعات: أكدت قوى “14 آذار” اللبنانية، الأحد، مساهمة المملكة العربية السعودية في إنهاء الحرب اللبنانية عبر اتفاق “الطائف”، فيما حملت “حزب الله” مسؤولية تدهور العلاقات مع السعودية، مشددة على أن “حزب الله” مسؤول عن افتعال المشكلة الخطيرة مع المملكة.

وأوضحت “14 آذار”، خلال بيان صحافي لها “نؤكد تأييدنا الكامل للسعودية ودول مجلس التعاون”، مؤكدة أن “حزب الله” مسؤول عن تهديد الاستقرار الاقتصادي للبنان، مطالبة إياه بالانسحاب من القتال في سورية.

يذكر أن قيادات قوى “14 آذار”، اجتمعت في «بيت الوسط»، لإطلاق موقف جامع من التطورات الأخيرة، لاسيما موقف المملكة العربية السعودية، حضره: الرئيس سعد الحريري، الرئيس فؤاد السنيورة، الوزيران ميشال فرعون ونبيل دو فريج، رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميل، رئيس حزب “الوطنيين الأحرار” النائب دوري شمعون، النائب جورج عدوان.

كما حضره، ممثلا رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، النواب: أحمد فتفت، أنطوان سعد، جان أوغاسبيان، جمال الجراح، جوزيف معلوف، خالد زهرمان، خضر حبيب، بدر ونوس، رياض رحال، زياد القادري، سمير الجسر، سيبوه قلبكيان، سيرج طورسركيسيان، شانت جنجنيان، طوني بو خاطر، عاصم عراجي، عمار حوري، فؤاد السعد، فادي كرم، كاظم الخير، محمد الحجار، مروان حمادة ومعين المرعبي، منسق الأمانة العامة لقوى “14 آذار” فارس سعيد والأعضاء، مدير مكتب الرئيس الحريري نادر الحريري، الأمين العام لتيار “المستقبل” أحمد الحريري، وعدد من الشخصيات السياسية والحزبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط