العمري يؤكد تضارب تصريحات #الإسكان ويرفض ظلم المواطن

العمري يؤكد تضارب تصريحات #الإسكان ويرفض ظلم المواطن

تم – اقتصاد: شدد المحلل الاقتصادي عبدالحميد العمري، الأحد، على أن حل أزمة الإسكان الراهنة والخطيرة، لا يمكن له أن يتأتى من خلال استقطاع 75% من رواتب المواطنين (65% مقابل تملك العقار، 10% تمثل الاستقطاع الشهري لـ “التقاعد وساند”) ليبقى له 25% فقط من راتبه.

وأوضح العمري، في تصريحات صحافية، أن استقطاع 75% من الرواتب تعني انعاش العقار لا الإسكان باستقطاع غالبية رواتب الأفراد، مقابل 25% فقط لبقية نشاطات الاقتصاد والمجتمع.

وأبرز، في تعقيب على بيان وزارة الإسكان الذي أشار إلى أن “الانتعاش العقاري المرتقب سيكون برفع مستوى حركة السوق في البيع والشراء والتطوير وفق أسعار مناسبة، تتوافق مع إمكانات جميع فئات المجتمع، أن البيان اختلف اليوم 100% عن تصريحها السابق بانعاش “سوق العقار” وتحول إلى “سوق الإسكان”؛ الأول موجه للعقاريين والثاني للمجتمع، كما أنّه لا جديد في البيان، من سرد وعود واستراتيجيات لم نلمس منها حتى 0.001%، نفس المفردات التي أعتدنا على قراءتها سابقا”.

وأضاف أنّ الوزارة أرادت التملّص من تصريحها السابق المبشر بانتعاش سوق العقار، لاسيما أنه كان في حضرة تجار عقار ومطورين وسماسرة وإعادة الانتباه للإسكان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط