“يوروبول”: 5 آلاف متطرف يهددون أمن أوروبا

“يوروبول”: 5 آلاف متطرف يهددون أمن أوروبا
تم – برلين : قدر رئيس وكالة يوروبول الأمنية في أوروبا، روب وينرايت، عدد المتطرفين المتواجدين على الأراضي الأوروبية بنحو خمسة آلاف متطرف من بينهم عدد كبير يحمل جنسيات أوروبية وسافر للتدريب في معسكرات للجماعات الإرهابية وعاد في الوقت الراهن إلى أوروبا، ما يعزز فرضية وقوع هجمات مسلحة مستقبلا يقوم بها تنظيم داعش، على غرار المذبحة التي ارتكبها في باريس، وأودت بحياة 130 شخصا في نوفمبر الماضي.
وقال وينرايت في تصريح صحافي، إن أوروبا تواجه أكبر تهديد إرهابي منذ أكثر من عقد من الزمن  في ظل وجود هذا العدد الكبير من المتطرفين على أراضيها، إذ من السهل أن تستغل “داعش” وجماعات إرهابية أخرى هؤلاء المتطرفين بسهولة لشن هجمات غير متوقعة بمكان ما في أوروبا لإيقاع عدد كبير من الضحايا بين المدنيين، فضلا عن خطر الهجمات الفردية الذي لم يتراجع حتى الآن.
من جهة أخرى أكد أنه لا توجد أدلة ملموسة على أن تنظيم داعش يقوم باستغلال أزمة اللاجئين بشكل منتظم، لاختراق القارة الأوروبية، مضيفا أن مركز مكافحة الإرهاب الجديد في يوروبول سيعزز التعاون الاستخباراتي مع الجهات الدولية الأخرى.
وكانت الشرطة البريطانية كشفت في وقت سابق أن نحو 700 شخص على الأقل من بريطانيا سافروا لدعم داعش أو القتال مع جماعات متطرفة في سوريا والعراق، وأن نصف هؤلاء عادوا بالفعل إلى بريطانيا.
تجدر الإشارة هنا إلى أن تنظيم داعش يزود مقاتليه بوثائق سورية وعراقية مزورة لإخفاء هوياتهم الحقيقية لدى عودتهم إلى أوروبا عن طريق تركيا واليونان، وهو الطريق الذي سلكه اثنان على الأقل من منفذي هجمات باريس، كما أن الانتحاري الذي نفذ تفجير إسطنبول وذهب ضحيته 10 سائحين ألمان في 12 يناير الماضي، دخل هو الآخر من سوريا إلى تركيا بصفة لاجئ عادي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط