“بُكم” يحكون معاناتهم.. والدوائر الحكومية تصُم آذانها

“بُكم” يحكون معاناتهم.. والدوائر الحكومية تصُم آذانها

تم – متابعات : يمتلك شباب نادي الصم والبكم في جدة، في جعبتهم الكثير من الأحلام والآمال، ورغم تقصير المجتمع معهم إلا أن مجتمعهم الخاص مليء بالتحديات والمغامرة والحب والوفاء يتقاسمون كل شيء، الأفكار، والطموح، والآمال، ويتقاسمون حتى طيبة القلب وبياض الابتسامة.

ويذكر أحد أبطال لعبة البولينغ، محمد السالم، أنه يعتبِر النادي بيته الأول والمتنفس الوحيد له بسبب عدم توافر أماكن يستطيع ممارسة هوايته فيها، وعلى الرغم من لقائه مع أصدقائه في أماكن عامة، إلا أنه يفضل النادي، مرجعاً السبب إلى إهمال المجتمع لهم، وجهلهم بالمعوق.

وتحدث السالم عن كثير من المعاناة والمطالبات، ولكن تركيزه ينصب على جهل المجتمع لهم، مبيناً “المجتمع يعاني من جهله للإعاقة، فغالبية الناس الذين تعاملت معهم يعتقدون أن فئة الصم والبكم مجانين، فيتعاملون معنا بتعاطف مصطنع، وهذا خطأ، فمنا من هم أكثر ثقافة وعلماً، ولكن الجهل بنوعية المرض وعدم التوعية يسبب لهم هذا التصور والخاطئ”.

وبالإشارة يسرد الشاب عبدالصمد خالد “نسمع الكثير من الكلام الجميل من المسؤولين والمختصين في منابر المناسبات الخاصة لذوي الاحتياجات، ونشاهد إنجازات وأرقاما على ورق، ورسالتي لهم ليست بالكلام، فأنا لا أستطيع الحديث، ولا أستطيع شرح آلامي للطبيب، لا أستطيع التواصل مع موظفي الدولة، ولا أستطيع أن أطالب مجتمعا يتجاهل لغة الإشارة”.

وأضاف خالد “في البنوك وفي المحاكم وباقي الأجهزة الأمنية وفي كل قطاع من قطاعات الدولة لابد من توافر شخص واحد على الأقل لخدمتي، لا أحتاج لمن يتنازل عن مكانه في طابور الدوائر الحكومية فأنا أستطيع الانتظار، ولكن أحتاج لمن يترجم ما أريد قوله”، خاتماً “نحن لا نستطيع الكلام ولكن أنتم بإمكانكم تعلم لغة الإشارة”.

وتحدثت مجموعة منهم عن الاهتمامات، فغالبية رواد النادي مهتمون بالرياضة وهم مشجعون متعصبون للأندية المحلية والعالمية ويناقشون أخبار أنديتهم مع بعضهم، مطالبين البرامج المتخصصة الرياضية إضافة مترجم لغة إشارة فهم جمهور لا يستهان به.

وأوضح رئيس النادي، عدنان العريف، أن الشباب يلتقون لصلاة الجمعة في مسجدي بغلف والجفالي، كونهما الوحيدين في جدة اللذين تتم فيهما ترجمة خطبة الجمعة للصم، وبعد ذلك يلتقون في أحد المقاهي يناقشون شؤون بعضهم وما تمت الاستفادة منه في خطبة الجمعة والأخبار الرياضية وعاصفة الحزم وكل ما هو جديد في العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط