معلم خمسيني كاد يقع ضحية اعتداء لمجهولين بـ “الساطور”

معلم خمسيني كاد يقع ضحية اعتداء لمجهولين بـ “الساطور”

تم – جدة : اعتدى مجهولون على معلم خمسيني أمس الأحد، حيث أشبعوه ركلا بالأقدام، وكادوا يفتكون به عبر سلاح أبيض “ساطور” لولا وصول الدوريات الأمنية في الوقت المناسب، وهروب المعتدين دون التمكن من القبض عليهم.

فصول معاناة المعلم عبدالله بن حسين الزهراني بدأت – كما يرويها لمصادر صحافية -: منذ شهر جاءني رجل أمن في المدرسة مرتديا زيه الرسمي ودار بيننا حوار ساخن انتهى بتهديدي بعد اتهامي بضرب ابنه، رغم أنه لم يسبق لي أن ضربت طالبا على الإطلاق، بل كانت هناك مشاجرة بين طالبين وتدخلت لفض الاشتباك وإنهاء المشكلة.

وأردف تفاجأت بطرق على باب المدرسة أثناء الحصة الصباحية عند الساعة السابعة والنصف، وظننت أنه أحد أولياء الأمور المسنين عجز عن الذهاب للإدارة من الباب الآخر، وفتحت له الباب، غير أن الجناة باغتوني باللكمات على وجهي بعد أن كان أحدهم مختبئا خلف حاوية نفايات، فسقطت حينها أرضًا وأصبح يركز اللكمات على أنفي، في وقت ظهر آخر يشبه ذلك الرجل الذي هددني من قبل، إلا أن عناية الله أنقذتني بعد أن طلب زملائي الدوريات الأمنية التي وصلت في تلك اللحظة ليهرب الجناة من الموقع.

ولفت الزهراني إلى أنه لم يتعرض طوال حياته المهنية معلما للتربية البدنية (37 عامًا) للاعتداء، مؤكدًا أنه فتح محضرا في مركز شرطة السامر للتحقيق ومعرفة الجناة ومحاسبتهم.

من جهته، أوضح مدير المدرسة محمد الفواز، أن الجهات الأمنية وإدارة تعليم جدة فتحتا تحقيقًا في الحادثة بعد إبلاغهما من جانب إدارة المدرسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط