تعليم وصحة #الليث تستنفران لمواجهة تفشي “الجرب الجلدي بين الطلبة

تعليم وصحة #الليث تستنفران لمواجهة تفشي “الجرب الجلدي بين الطلبة

تم – الليث : استنفرت إدارة التعليم والصحة جهودهما لمواجهة “الجرب الجلدي” بعد تسجيل 10 حالات إصابة خلال الأسبوع الماضي معظمها لطلاب وطالبات من مدارس قرى المستنقع بمحافظة الليث، وبدأتا بإجراء زيارات للمدارس والمنازل لمتابعة الوضع واستكمال إجراءاتهما الوقائية والتأكد من عدم وجود أي حالات جديدة.

وزار أمس الأحد مدير تعليم الليث مرعي البركاتي مدارس المستنقع للاطمئنان على الطلاب والطالبات وتفقد سير الدراسة، والوقوف على المشاريع التعليمية (تحت الإنشاء) المخصصة للقرية، وزيارة المركز الصحي بصحبة طبيب الصحة المدرسية والاطلاع على آلية التنسيق بين الصحة المدرسية والمركز الصحي في مكافحة داء الجرب بعد اكتشاف حالات بين الطلاب والطالبات في القرية، كما التقى البركاتي ببعض الأهالي لمناقشة مستوى الخدمات التعليمية المقدمة في قرية المستنقع، وتقديم التوعية اللازمة لمكافحة داء الجرب وأهمية التعاون في هذا الجانب.

وكشف مصدر بإدارة الطب الوقائي في محافظة جدة أن الفرق الصحية قامت بعدة جولات الأسبوع الماضي وأمس وسيقوم فريق رفيع المستوى صباح اليوم بزيارة القرية وزيارة المنازل والمدارس للاطمئنان على الوضع.

وأضاف المصدر أن الحالات حتى الآن تعتبر اشتباها ولم يثبت أنها حالات مؤكدة، وفيما يتعلق بتوافر الأجهزة الطبية والتشخيص بين أنها متوافرة وبكميات كافية، كما أن طبيب الجلدية يمكنه الكشف عن ذلك، مشيرًا إلى أن العلاج بسيط وميسر إلا أن الأهم هو الإجراءات الوقائية للحد من انتشاره فهو يعيش في الملابس والمفارش، وقد بينت الفرق الطبية كيفية الوقاية بغسل الملابس بالمياه الساخنة والمعقمات ووضعها بالشمس وتجاوب الأهالي بتعقيم المفارش والملابس والبعض أتلفها.

وبيّن مدير الإعلام التربوي محمد المالكي أنه ومنذ ظهور الحالات شكل مدير التعليم فريقا عاجلا للوقوف على المشكلة ومعالجتها بالتعاون مع الجهات الأخرى، ومن ذلك: زيارة فريق طبي من الوحدة الصحية المدرسية للبنين والوحدة الصحية للبنات لمدارس المستنقع، والكشف على الطلاب والطالبات والاطمئنان على سلامتهم، وعمل التوعية والتثقيف الصحي اللازم للطلاب والطالبات وأسرهم، والتعريف بالمرض وأعراض الإصابة وطرق الوقاية منه، والقيام بجولات يومية للاطمئنان على الحالة الصحية للطلاب والطالبات، وتوزيع المنظفات والمعقمات والحث على الاهتمام بالنظافة الشخصية، والتعاون مع إدارة المراكز الصحية ومستشفى الليث العام لمحاصرة المرض وتقديم الرعاية الصحية اللازمة للمصابين، وتم عزل المصابين والمصابات ومنحهم إجازة مرضية، مضيفا أنه لم تسجل أمس أي حالة جديدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط