كولونيل في الجيش الأميركي: روسيا تستخدم قنابل “غبية” في سورية

كولونيل في الجيش الأميركي: روسيا تستخدم قنابل “غبية” في سورية

تم – متابعات

أرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أخيرًا قوة جوية حديثة ومطورة إلى سورية، لكن عسكريين أميركيين يتحدثون عن أن القاذفات الروسية مازالت تُسقط في الغالب قنابل “غبية” تعتمد على الجاذبية وليست موجهة بدقة.

وذكرت صحيفة “واشنطن تايمز” الأميركية في تقرير لها، أنه وعلى الرغم من أن العالم الآن في عصر القنابل الموجهة بدقة وبوتين يرسل طائرات جديدة إلى سورية، إلا أن طائرات “سوخوي” القديمة مازالت تشن حملة من الحقبة الماضية حيث تسقط الأطنان من القنابل الحديدية غير الموجهة بدقة.

ونقلت الصحيفة عن الكولونيل في الجيش الأميركي ستيفن وارن، كبير المتحدثين باسم الجيش الأميركي في بغداد، أن الروس يستخدمون في الغالب قنابل “غبية” موجهة بالجاذبية.

وأضاف أنه لا يوجد سبيل للتعرف بشكل مؤكد على ما إذا كانت كل القنابل المستخدمة من قبل روسيا في سورية “غبية”، أو أن الروس يستخدمون مزيجًا من النوعين، مشيرًا إلى أن التقييم يتم بناء على النتائج التي لا تظهر دقة كبيرة في القصف.

وتحدثت عن أن تلك القنابل قصفت المنازل والمدارس والعيادات والمستشفيات في ظل محاولة بوتين تدمير كل أعداء حليفه بشار الأسد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط